الجمعة، 9 أكتوبر، 2015

& المهدي تشابه مع موسى في ذنبه وهو سرعة غضبه للظلم





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأيت فيما يرى الناءم المهدي فوق سطح نهر يشبه نهر النيل غير ملامس للماء ويرجع للخلف بدون حركة وهاتف أمامه يقول له انت شبيه موسى انت شبيه موسى هو قتل نفس وانت اذنبت ذنوب. انتهى . 

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ الشاعر
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الماء يرمز للفتنة، وماء النهر تحت قدمي المهدي لكنه لا يلامسه هي فتن "الاقتتال" التي تجري حالياً في المنطقة، وعدم ملامسة قدميه للماء هو عدم اشتراكه في فتن الاقتتال وهو ما اخبَرت عنه كثير من الاثار والروءى، ولذلك فالمهدي عليه السلام لا ينتمي لأي من الفئات "المقتتلة" حالياً، وبذلك لم يقتل أحداً في حياته فكان "مختلف" عن سيدنا موسى عليه السلام لان سيدنا موسى قتل نفساً بينما المهدي لم يقتل أحداً في حياته، وإنما كأي إنسان فهو له ذنوب (اقل بكثير من قتل النفس)، وبذلك فالمهدي "يختلف" عن سيدنا موسى ولا يشبهه في هذه النقطة. اذن فماذا كانت تعني الروءيا بجملة "انت شبيه موسى هو قتل نفس وانت اذنبت ذنوب"؟

التفسير الحقيقي لجملة "انت شبيه موسى هو قتل نفس وانت اذنبت ذنوب" هو ان الشبه بينهما هو " سرعة الغضب على الظلم " الذي كان الدافع للفعل، فموسى عليه السلام قام لينصر شخص راى انه مظلوم فوكز الظالم فاذا به يقتله، وكذلك المهدي يتصف "بسرعة الغضب على الظلم" ومع انه لم يقتل أحداً ولكن سرعة غضبه هي السبب في ذنوب اذنبها وليس تخطيطه ان يقترف ذنب ولا سوءه بل "سرعة غضبه على الظلم". سبحان الله كيف تنكشف معاني رموز الرؤيا وكيف كانت مخفية خلف ظاهر الروءيا. وفعلاً اتت روءى كثيرة اخبَرت عن التشابه بين سيدنا موسى والمهدي.

اما مشي المهدي للوراء يعني انه يعرف تماماً اليقين ان القدر يسوقه للأمام للظهور عند الكعبة ويعلم ان ذلك سيحدث ولكنه يحاول الرجوع عنه والتملص منه ولكن بلا فائدة بدليل ان لم يستطع الرجوع للخلف اي لم يستطع المشي عكس اتجاه قدره.

فسبحان من اوحى بالروءى وأخبر


www.facebook.com

قرب ظهور و تقابل المهــــــدي مع المقربين منــــــه


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق