الأحد، 25 أكتوبر، 2015

& فرج القدس سيكون قريب ان شاء الله وان على اهلها بالصبر







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

انا من مدينة إبراهيم الخليل...فلسطين ...رأيت قبل سنوات....اني داخل منزل ليس بقديم ولا بحديث  ..وممره ضيق ..عندما وصلت إلى غرفة عن يدي اليمنى رأيت رسول الله في هذة الغرفة وهي هابط بمقدار الغرفة أي أنه أصبح طول الغرفة حوالي 6م ووجدت الرسول غرقا في الوحل حتى صدره  فوقفت ونظرت وتضايقت من هذا المنظر...ملحوظة...اني عرفت انه لم يكن الرسول بعينه..نكمل...وفجأة لقيت نفسي في غرفة أخرى  وهذة الغرفة تعود لعمتي اسمها عزيزة..وكنت أنا في آخر الغرفة واقف مثل الجبان وكان أيضا  في الغرفة بجانب الباب أي باب الغرفة ..رجل مخيف يشبه سوبر مان وأيضا كان في الغرفة بنت بجانب الشباك ..وفجأة. .يأتي رسول الله ليدخل الغرفة ويقوم الرجل المخيف بغلق الباب ويقوم الرسول بدفع الباب ويقوم الرجل المخيف بسد الباب ويقوم الرسول بدفع الباب ويقوم هذا الرجل المخيف المقر ف بوضع إصابعه في جبين الرسول ويدفع بقوة أظافره طويله   ويقوم  الرسول  بدفع  الباب بقوة ويبطح هذا الرجل المخيف الضخم وبسرعة تأتي البنت  و  تسحب الخاتم من يده وترمية على الأرض  وانا بسرعة أخذت الخاتم. ..ثم أصبح يتردد صوت صدى انه كأن الرسول يقول أنتهى الفساد انتهى الفساد عددت مرات..والسلام عليكم..
انتهى .
رجل ومن الخليل فلسطين
رءيتها  كانت حوالي من12 إلى 15 سنه 
انا مسلم من أهل السنه 
من دون استخارة
رقم الرؤيا
انتهى .

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ أبوعبدالرحمن
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


الرؤيا تخبر ان فرج القدس سيكون قريب ان شاء الله وان على اهلها بالصبر 
قوله تعالى ((۞ لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا ۚ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ ))
فعلى اهل بلد الرائي بالصبر 
الرجل المخيف هو تمثيلية لشخصين (المسيخ الدجال + اليهود والصهاينة)
وهم يحاولون ان يبقى الأقصى وفلسطين بالكامل ملك لهم لاكن الامر بيد الله من قبل ومن بعد وسيحرر الاقصى رغم انوفهم ان شاء الله وهي تبشر لأهل فيلسطين بالفرج بعد هم وعناء وصبر طويل ان شاء الله 
هذا والله اعلم

فرج القدس سيكون قريب ان شاء الله وان على اهلها بالصبر


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق