الأحد، 25 أكتوبر، 2015

& تواترت الرؤى بشدة عن قرب ظهور المهدي وان وكلات تجسس تبحث عنه لقتله هو وكل من مقربيه





السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رايت ان شخص دخل علي واعطاني ورقه وعندما فتحتها وجدته مكتوب فيها المهدي وكاني شكيت ان الذي اعطاني اياها شيعي ثم انتقل بي المشهد وكاني علئ طريق سفر وقفت لصلاة المغرب وبعد الصلاه شاهدت اشخاص سمر وساورني الشك باتهم عصابة مجرمين وتوجهت الئ جده تقريبا واستاجرت شقه ونزلت من الفندق فوجدت في الدرج ناس يصلون ورايت اشخاص كانهم يريدون ان يخدعوني وكانهم افراد العصابه الذين رايتهم في المغرب فصرخت في المصلين يا ناس يامسلمين ساعدوني هؤلاء مجرمين ثم صعدت مسرعا لشقتي اريد الاطمئنان علئ اصدقائي فاذا بشخص كانه يريد ان يدخل للشقه فاستدرجته ثم قتلته وعدت انظر للاخرين فوجدت المصلين قد طردوهم ثم نزلت فوجدت دبابه تحت كبري قريب من الفندق وكان اخي لابس عسكري وكان بجوارها ثم رايت نور ليزر كانه قناص يوجهه علئ اقدامي ثم هربت ودخلت للفندق ثم رميت ساعه بيدي كانها ساعه مراقبه وصعدت للفندق ثم نزلت وكاني سوف اذهب لمكه مع اشخاص وبينما نحن نركب السياره كاني شاهدت المهدي لابس احرام فسمعت شخص يسبه فقلت لاتسبه فهذا المهدي لن تنجو الا اذا صدقته ثم ركبنا وتوجهنا للعمره .
انتهى .

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ أبوعبدالرحمن
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تخبر ان ظهور المهدي قريب وان علم ظهوره ووقته بيد الله وان هنالك امور من الاحاديث بخصوصه متواطئة مع اهل السنة والجماعة ومع الشيعة وبعضها متواترة لاكن بأسلوب مختلف والرائي سيشهد المهدي عليه السلام ان شاء الله وتخبر انه سيسافر يوم ما لبيعته 
ايضاً هنالك من هو يتربص للمهدي ويريد قتله والله المستعان وهم اجهزة مخابراتية هذا حسب ماهو موجود بالرؤيا وتوضح انهم لن يروه او لن يجدوه وسيذهب المهدي للحرم والرائي ايضاً وسيكونو في حفظ الله ورعايته 
الدبابة هنا هي رمز لدعم كبير من دولة مجهولة تريد قتل المهدي وتدعم في دعم كبير لانها لديها علم اننا في نهاية الزمان واننا في عصر بداية علامات الساعة الكبرى التي تبدأ بعد ظهور المهدي ....وسيتم محاربة كل شخص مقرب من المهدي او يتبعه بكافة الوسائل ......على الرائي ان يحذر ايضاً من اشخاص يعرفهم وان لايبوح بأسراره لأي إنسان مقرب منه 
هذا والله اعلم

www.facebook.com

هناك تعليق واحد:

  1. على ما يبدو المهدي سيبين أنه المهدي بثمان أمور ... ربما بتفسيره لثمان رؤى ... و أنت سترى نه مصيب جدا ... و تظنه المهدي لكن الآخرين يشكون ... منطقة هي صفحة بها رؤيا ... و القمرين الآخرين هما ظهور له بطريقة أخرى ... ليس بالرؤى ...
    الصور من السماء هو ربما ... العلامات التي في الرؤى
    ثمان أضلاع هي ثمان أشيا ءلها نفس القيمة تدل على أمر واحد ... كذا القمر الثماني أضلاعه تجتمع لتدل على قمر ... و الأقمار الدائرية ... الدارة علامة الروح ... ما هو من الله ... أمر كلي لا يتجزأ ... مثل الإمامة ... أو الدين

    ردحذف