الخميس، 5 مايو، 2016

& هو نصيب قدره الله لك من ملك في زمن المهدي

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

كانت الحافلة (صفراء العادية) تسير بنا في ليل ظلامه حالك ولم يكن يقودها سائق ... وتوقفت ونزلنا في الظلام .....نزل ورائي بنتين اعرفهما الكبرى كوثر
والصغيرة اميرة (لم اراهما)حينما ظهرت شاحنة في وسط الظلام الحالك خافتا واختفتا
كان في الشاحنة شباب وجوههم تبعث القلق خفت من ان يقتلوني ..... اقتادوني الى مكان اعرفه.... في معتمدية يديرها المعتمد منصب سياسي تحت الوالي الذي هو تحت الرئيس مباشرة ..... خفت منهم وسلمت امري لله ....
بعدها اصبحنا اصدقاء وواحد منهم اصطحبني لكي اغادر المكان ........
ولكن خرجت فوجدت نفسي في غرفت الحارس للمبنى ...... كان رجل كبير في السن لحيته فيها الشيب
اخذت منه صحن بيدي اليسر فيه
قطعتين لحم ثور
// من الخروف
// من النقانق (مثل الهمبورغار لكن طويلة ) .
طبعا كانوا كلهم مشويين
ولكن بقاع الصحن كان هنالك عصارة اللحم و فيها قليل من الدم
و اخذت خبزة بيدي اليمنى
وخرجت للشارع فغد اعترضني شواي
كان عارض قطعتين سمك النصف الاسفل للسمكة
اخذت واحدة كانت مشوية على الفحم واكلتها
سالته عن ثمن السمك قال 22 دينار انتهى
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
الفرقان
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الحافله الصفراء بدون سائق هي حياتنا الان التي تطحنها الفتن و المحن و يسوقنا فيها القدر و القدر لا نراه كما لم ترى السائق و الظلام يرمز للفتن و المحن و الله اعلم
كوثر رمز لكل من يسير على أثر المصطفى عليه السلام و سيرد عليه حوض الكوثر يسيقيه الرسول عليه السلام بيده الشريقه سقيه لا يظمأ من بعدها ابدا فهذا بشرى لك ولكنها منذره ايضا لك بأنك مقبل على فتن و محن و هذا ما اشارت اليه الشاحنه و الشباب فيها واما أميره فهي رمز لبدأ نشأة أماره مرتبطه بالكوثر بما انها اختها اي انها اماره اسلاميه ستكون انت مشارك فيها بإذن الله و سوف تلاحقك السلطات و لكن سوف ينجيك الله بإذنه وحوله و قوته بدليل انكم اصبحتم اصدقاء و احدهم دلك على مكان الخروج و اما الحارس الكبير السن فهو رمز للنظام السابق الذي كان يحرس مصالح الغرب و سوف تندثر و تنال انت من بعده خير و منصب و الله اعلم بدليل اللحم ولكن للأسف ان حرب اهليه داميه ستكون في تونس قبل ان يندثر النظام بدليل لحم الثور و لحم الخروف فالثور يرمز لجنود واتباع النظام و الخروف يرمز للمعارضه و الدم دليل شراسة هذه الحرب وسيكون فيها ظلم كبير و الله اعلم واما نصف السمكه فهو نصيب قدره الله لك من ملك في زمن المهدي بدليل الرقم 22 فالرقم عشرين يرمز للمهدي في الرؤى و الرقم 2 اي النصف كما رأيت انت نصف سمكه ولكن نصف ماذا فالله اعلى و اعلم

-----------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
هو نصيب قدره الله لك من ملك في زمن المهدي

هناك تعليقان (2):

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. كانت الحافلة (صفراء العادية) تسير بنا في ليل ظلامه حالك ولم يكن يقودها سائق ... وسيلة نقل صفراء في العرف الحالي السرعة .. لكن بما أنه ظلام فهو ضيق مثل بقرة بني إسرائيل صفراء ... شددو فشدد الله عليهم ..

    وتوقفت ونزلنا في الظلام .....نزل ورائي بنتين اعرفهما الكبرى كوثر
    والصغيرة اميرة (لم اراهما)حينما ظهرت شاحنة في وسط الظلام الحالك خافتا واختفتا ...

    نزلتم في الظلام .. أي المرحلة القادمة يزيد الظلم أو أنكم ستكونون في موقف لا تعرفون أين تذهبون .. كوثر و أميرة .. نسلتا ورائك .. أي أن الظلم نفسه ععرفه أميران من قبلك هما الحسن و الحسين اللذان سيكونان مع النبي يناولان ماء الكوثر للناس في الجنة و السبطان هما إمامان و ... أميران بوصف التوراة ... لأن النبي يوصف في الرؤى بالملك إذن الأئمة هم أمراء ... السبطان أبتليا بظلم الحاكم .. هما البداية في ذلك الظلم و الرئيا على ما يبدو تدل أنه نهاية الضلال لهذه الأمة بسبب فساد الحكم .. لأنكم نزلتم من الحافلة الصفراء

    (لم اراهما)حينما ظهرت شاحنة في وسط الظلام الحالك خافتا واختفتا ... لم ترهما لأنهما سبقوك أو ربما لأنك لم تعرف حقا لأي درجة ظلما لأنك في تلك الحافلة .. في تلك الأمة قلما يذكر سبطا النبي

    كان في الشاحنة شباب وجوههم تبعث القلق خفت من ان يقتلوني ..... اقتادوني الى مكان اعرفه.... في معتمدية يديرها المعتمد منصب سياسي تحت الوالي الذي هو تحت الرئيس مباشرة ..... خفت منهم وسلمت امري لله .... بعدها اصبحنا اصدقاء ...

    الشباب إما داعش أو رجال الأمن

    وواحد منهم اصطحبني لكي اغادر المكان ... ولكن خرجت فوجدت نفسي في غرفت الحارس للمبنى ... كان رجل كبير في السن لحيته فيها الشيب ... اخذت منه صحن بيدي اليسر فيه قطعتين لحم ثور // من الخروف // من النقانق (مثل الهمبورغار لكن طويلة ) . طبعا كانوا كلهم مشويين ..

    حارس المبنى ... هو إما ماسوني تابع للحكم .. أو أنه يرمز للإخوان لأن له لحية .. قطعتين من ثور .. ثورتين أو سنتين للثورة ... ثم إستلسام للعسكر .. ثم حاكم بنمط غربي ... يطول حكمه ... عصارة اللحم و فيها قليل من الدم ... اللحم والدم معناه القتل في كل مرحلة ...

    و اخذت خبزة بيدي اليمنى .. وخرجت للشارع فغد اعترضني شواي كان عارض قطعتين سمك النصف الاسفل للسمكة .. اخذت واحدة كانت مشوية على الفحم واكلتها .. سالته عن ثمن السمك قال 22 دينار انتهى

    اخذت خبزة بيدي اليمنى .. الخبز العيش ... الحياة زمام الأمور .. تحرر ربما دون ثورة .. السمك يعيش في البحر .. أي أنه وضع مختلف ثم مثل الثور ... أي يصل الأمر مداه ... الثمن 22 .. ربما 22 سنة أو سنة 2022 كما يقول البعض أو 22 ألف قتيل أو 22 مليون قتيل .. لأنه دينار

    ردحذف