الجمعة، 13 مايو، 2016

&دارت على اليهود الدوائر وليس لهم في قلب المهدي رحمه ابدا بل سيتعامل معهم بالسيف و بالسيف فقط

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأيت قبل يومين اني موجود في مسجد مكتض بالمصلين ورأيت كأن إمام المسجد جاء بكتابين فتح الكتاب الأول وكان مكتوب فية الزهراء والكتاب الثاني مكتوب فيه محمد عبدالله فجاء في نفسي انه المهدي فصرت ابكي وجلست على احدى جدران المسجد وكان المنبر على يميني فأذا بأمراة تجلس على المنبر تلبس لباس ابيض تذكر الناس بالله لا أذكر إلا كلمات منها الا تريدون ان تروا عيسى علية السلام الا تريدون ان تلتقوا بنبيكم محمد صلى الله علية وسلم ثم خنقتها العبرات وبكت كأنها بكت على حال الأمة وجاء في نفسي بالمنام انها فاطمة رضي الله عنها ، وبعدها جاء علماء دخلوا المسجد وجلسوا بالكراسي على شكل دائري ثم جائوا رجال عشائر جلسوا خلف العلماء ثم جاء سته رجال يمسكون بشاب وكان الشاب خائف يتلفت وينظر الى الناس بخوف ويجروه الى العلماء فلما وصل الى العلماء صاحت الناس انه المهدي انه المهدي فتشكلت الناس طابور لتسلم علية ثم اخذوا العلماء المهدي وخرجوا به من باب خلفي للمسجد الى طوابق عليا فذهبت ورائهم واخذت زجاجات من الماء لكي اسقي الناس فأذا رجال من اليهود يريدون ان يشربوا من الماء حيث انهم كانوا في عطش شديد فأذا بمنادي من الأعلى يقول لا تسقو اليهود من هذة الماء وانتهت الرؤية
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
الفاروق
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اخباريه مبشره بقرب ظهور المهدي عليه السلام و الرائي سيكون من ضمن المبايعين الأوائل و الله اعلم و اما البشرى الكبرى في الرؤيا هي منع اليهود من شرب الماء في هذا على اليهود البلاء فهذا يعني دارت على اليهود الدوائر وليس لهم في قلب المهدي رحمه ابدا بل سيتعامل معهم بالسيف و بالسيف فقط سيتعامل معهم و هذا مصداقا لوعد الله انه سيبعث عليهم رجالا أولي بأس شديد والله اعلم

>>>>>>>>>

أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
دارت على اليهود الدوائر وليس لهم في قلب المهدي رحمه ابدا بل سيتعامل معهم بالسيف و بالسيف فقط
www.facebook.com

هناك تعليق واحد:

  1. إن حاربتم اليهود .. ووقع بين يديك يهودي حي .. فإن فكرت في تركه يا فإنك تتنكر لدماء المسلمين منذ قرنين على الأقل و ما أكثرها .. هل دم اليهودي عندك خير من دم كل أولئك المسلمين ؟ ... أم أنك تغفل و تنسى من يقتلك ... منذ قرنين كل مسلم يقتل .. يشارك في ذلك يد يهودية .. حرام أن ترى دمه له قدر و هو أسرف في قتلك .. و لا يغرنك القليل من الإنسانية التي يتصرف بها الجي اليهودي .. لأنه لو تدرس التاريخ تجد كثير من اليهود متنكرين في جيوش الإحتلال ... قتلو كثيرا من المسلمين بروح فيها كره كبير .. قتلو متنكرين كي يمكنهم أن يقتلو أكثر ... يجب قتلهم دون رحمة و دون شفقة و دون تردد .. و دون أن ترى لإنسانيتهم .. هم كذلك يفعلون بنا

    ردحذف