الخميس، 19 مايو، 2016

& الاسلام سيعود غريباً كما بدأ غريباً

الاسلام سيعود غريباً كما بدأ غريباً

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رؤية لي منذ حوالي 6 سنوات وكنت قبلها مثل كثير من الشباب غفر الله لنا
ثم بعد توبتي رئيت في المنام اني في ساحة كبيرة وواسعة بيضاء ورخامها بيضاء وكل شئ ابيض جالس علي الارض وساند ظهري علي سور هذه الساحة وجالس بجانبي علي اليمين رسول الله صلي الله عليه وسلم ولكني لم اري وجهه قط وعلي يساري طفل في عمر ال 6 او 7 سنوات وجميعنا نلبس ابيض في ابيض وكان يوجد امرأتين منتقبتان ام وبنتها يمشيان من بعيد فاشار لهم رسول الله صلي الله عليه وسلم لهم لكي يحضروا وعندما اتوا قال الرسول صلي الله عليه وسلم للام ساتزوج ابنتك هذه وانتهت الرؤية علما باني لم اكن اعلم اين انا ولا اخفيكم سرا اني قبل توبتي غفر الله لي ولكم لم اكن اعلم شكل المسجد النبوي وحتي قبل الرؤية ثم بعدها شاهدت صور للمسجد النبوي من الاعلي فوجدته بالظبط مثل المكان الذي كنت فيه بالرؤيا
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


اما تأويل الرؤيا فهي تدل على ان الاسلام سيعود غريباً كما بدأ غريباً وان الطفل يدل على الزمن الذي يعود به الاسلام غريباً
وهي 6 او 7 سنين اي في وقتنا الحالي وان المرأتين هم الاسلام في الماضي والاسلام في وقتنا الحالي اي ان الاسلام سيبداْ وهذا معنى زواج الرسول صلى الله عليه وسلم اي الزواج هو السكن والمودة والرحمة ستبداْ في القريب باذن الله وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل الرؤيا فهي تدل على ان الاسلام سيعود غريباً كما بدأ غريباً وان الطفل يدل على الزمن الذي يعود به الاسلام غريباً
وهي 6 او 7 سنين اي في وقتنا الحالي وان المرأتين هم الاسلام في الماضي والاسلام في وقتنا الحالي اي ان الاسلام سيبداْ وهذا معنى زواج الرسول صلى الله عليه وسلم اي الزواج هو السكن والمودة والرحمة ستبداْ في القريب باذن الله وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق