الخميس، 12 مايو، 2016

& المفتي يدعو الليبيين إلى قتال "حفتر" لا "داعش"





في الوقت الذي يُهدد فيه داعش بالتقدم نحو طرابلس العاصمة الليبية لاحتلالها، وفي الوقت الذي أطلق فيه الجيش الليبي معركة تحرير درنة في الشرق تمهيداً لاستعادة سرت معقل داعش، قال مفتي ليبيا المعزول الإخواني الصادق الغرياني، إن الحرب ليست مع داعش ولكنها مع بنغازي في إشارة إلى الجيش الوطني، حسبما جاء في موقع “24”.

وقال الغرياني في تصريح لقناة تناصح الليبية، المحسوبة على التيارات الإسلامية المختلفة في ليبيا خاصة الإخوان والجماعة المقاتلة “إن المعركة في ليبيا بين معسكر الثورة وأعدائها”.

وقال المفتي المقال الصادق الغرياني في برنامج ديني بثته القناة الليبية الأربعاء، إنه على “الثوار” الميليشيات التي كانت تسيطر على طرابلس والمنطقة الغربية، التوقف عند بوابة أبوقرين، ورفض المجازفة بالتوغل في الصحراء لقتال داعش في المنطقة الوسطى.

معركة بنغازي

وقال الغرياني إنه عليهم إن “يقفوا سداً منيعاً فيها لأن المعركة الأساسية في بنغازي” ضد الجيش وليست ضد داعش. 

وأضاف المفتي الإخواني في برنامجه الإسلام والحياة، أن اللواء “حفتر وداعش جسم واحد” لذلك يجب قتال حفتر لا داعش.




هناك تعليق واحد:

  1. كلامه صحيح اصلا حفتر اعلن قبل ض3 اسابيع عن انطلاق عملية لتحرير سرت من داعش والى الان لم يصل الرتل وداعش بدل ان تستعد للتصدي له من الشرق هاجمت الثوار في الغرب وبالنسبة للاخوان فهم اخذوا حصتهم في الحكومة الجديدة والتي رفضها المفتى وتبا لكم ولموقعكم.

    ردحذف