الاثنين، 9 مايو، 2016

& هناك من يستعد الآن ويعد العدة لقتل المهدي عليه السلام

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

اوصتني اخت ان اكتب اليكم هذه الرؤيا. تقول انها رات نفسها تتحدث الى احد الاشخاص عن المهدي. و كانت تخبرهم انها اصبحت لا تعرف من هم على حق ان كان المهدي بالمغرب ام المهدي من بلد اخر. فجاء اليها رجل يلبس لباس ديني ابيض و قال لها كل من يعتقد انه المهدي او يوحي الى الناس انه هو او يعتقد الناس انه بالمهدي او يوحون ان احدا هو المهدي و ليس هو فمصيره الموت. فعرفت الاخت انه كان يقصد بالموت اي موت الا القصاص.
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير
ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
أبوحسام
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد

الرؤيا تخبر بان الرائية من المهتمين بأمر المهدي عليه السلام وأن الأمر سيلتبس ويشكل علي الجميع ويكثر المدعين فيه وذلك حفظا من الله تعالي للمهدي عليه السلام واما من جاء اليها واخبرها بموت كل من يدعي أنه المهدي فهو بشير ونذير في آن واحد وينذر بأن هناك من يستعد الآن ويعد العدة لقتل المهدي عليه السلام وانهم سوف يضطرون الي اقتيال كل من تظهر عليه علامات قد تكون من علامات المهدي مثلما فعل فرعون في العام الذي سيولد فيه موسي عليه السلام بان أعدم كل الأطفال الذكور ثم كان امر الله تعالي أن يربي موسي عليه السلام ثم يكون هلاكه علي يديه

اذن فالرؤيا محذرة لكل من يدعي المهديه بغير الحق وأن المهدي عليه السلام لايعلن عن نفسه أبدا وان من يفعل ذلك فلن يكون هو كما أخبرت الأحاديث المتواترة التي نقلتها السنة وأنه يهرب منها حتي انه يضطر الي أن يغير تفكير بعض العلماء بأنه ليس هو صاحبهم ليهرب منهم.

-------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
حســــــــب تواتــــــــر الــــــــرؤى
المهـــــــــــدي و وكـــــلات الاستخبــــــرات العالميـــــــــــة
هناك من يستعد الآن ويعد العدة لقتل المهدي عليه السلام
www.facebook.com

هناك 15 تعليقًا:

  1. هذا حلم لو بيان من وزارة

    ردحذف
    الردود
    1. ﻻ وسادتها مخترقة

      حذف
  2. و الله لن أقتل قبل 21 سنة من الآن

    ردحذف
    الردود
    1. بطل

      حذف
    2. هم يقصدون تخويفك كي ﻻ تظهر

      حذف
    3. تعال احكي لي كيف بتخلص حالك وقد اجتمع عليك الشيطان والبشر والقدر كييف

      حذف
    4. يابا اذا قيل لك أدخل الجنة أبقى مكانك راوح وقل مافي شي يسوى

      حذف
    5. و من يتوكل على الله فهو .. حسبه ..الناس لا يتوكلون كل التوكل لبقاء قدر من الدنيا في قلوبهم .. فلو كان ليس في القلب سواه كان الله لك كما أنت له .. لذا فقد نشأ الأنبياء و الرسل في ضيق كي يتعودو أن لا تملأ الدنيا قلوبهم

      حذف
    6. واضح ان الرجل غارق وسط مكتبة ولم تكويه النار

      حذف
    7. أنت تقصدني ؟ .. أي نار ؟ .. نار الفتن ؟ أم نار الظلم ؟

      حذف
  3. إذا عندك اارغبة بأن يطول عمرك احذر اليهود قتلة أنبياء والاعراب قتلة اجدادك علي والحسن والحسين

    ردحذف
    الردود
    1. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    2. أزال المؤلف هذا التعليق.

      حذف
    3. اليهود ليس كل اليهود لكن اليهود عامة شأنهم كشأن الشيطان إنه كيده كان ضعيفا .. لأنه لا ولي له .. إن سلطانه على الذين يتولونه و هم به مشركون ... فمن كان مع الله كان في وسع في نفسه .. و تكون له السكينة بمنزلة سيفنة نوح الناس في إضطراب و هو في رحمة من الله .. إن حبل الله متين .. و العاقبة للمتقين
      إن الدنيا دار فناء لا بقاء فيها محمود إلا لذكر الله .. و الآن حان وقت النصر لا وقت الشهادة و يعلمك من تأويل الأحاديث ويتم نعمته عليك وعلى آل يعقوب كما أتمها على أبويك

      حذف
  4. الأعراب ! .. النفاق و حب الدنيا .. و حب الفسق .. الأعراب . الآن أصبح الفاسق رمزا .. معتزا بفسقه .. الناس دنو دنوا نحو الحيوانية ..

    ردحذف