الاثنين، 30 نوفمبر، 2015

& تحققـــــت العـــــراق :ا لاحداث القادمه تؤشر لخلع المالكي من منصبه




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

#رؤى مبشرة مقتل المالكي و #البغدادي يسيطر على بغداد رؤيا مهمة جدا
"المالكي في خيمة ومحاط بجنود له يحرسونه وكنت قريبا منهم، ثم ابتعدت قليلا ، وإذا بسواد عظيم من أهل الأنبار في العراق قادمون يرفعون أصواتهم باسقاط المالكي فأخذت بالرجوع ومحاولة التصوير
لتلك الجموع وهم يقتربون من مكان المالكي ، وإذا بضابط من حرس المالكي يخرج ويقول انتهى الأمر فقد قتلت المالكي ، وفعلا كان قد قتله إلا أن الثوار كانوا يريدونه حيا.
وإذا بالبغدادي يقتحم بغداد ويسيطر عليها سيطرة كاملة ويخضع أهلها تحت حكمه ويستجيبوا إليه ، ويفرض عليهم أن يخرجوا في الصباح صفوفا كصفوف طلاب المدرسة في طابور الصباح ، ليعلمهم النظام وهم يستجيبوا له
وكنت واقفا مع البغدادي وقد جعلني أميرا عنده فلما كان ذلك وكنت ممن يخرج الناس للانتظام بالطابور ، أشرت إليه فيما يتعلق بأسرى المالكي من المسؤولين في السجون أن يقوم بقتلهم جميعا وأن لا يبقي أحدا منهم حتى لا يتمكنوا من الخروج أوخوفا إن خرجوا بعد سجنهم يزرعوا الفتنه بين المسلمين في العراق ويثيروا الفوضى وقد يجدوا الدعم من الخارج ، وفيما حصل في مصر عبرة فوجدت نصيحتي قبول عنده"

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ علامه فارقه
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

ان صدقت الرؤيا فان الاحداث القادمه تؤشر لخلع المالكي من منصبه وسياده اهل السنه على مقاليد الحكم الى حين والله اعلم

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ ع-ا-ا
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل من رأى المالكي محاط بجنود يحرسونه تدل على ان المالكي لم يحن وقت موته بعد والحراس هم قال تعالى لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلَا مَرَدَّ لَهُ ۚ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ

( سورة الرعد11 وان السوادالعظيم من اهل الانبار تدل على حرب صعبة ستحصل بالعراق يخسر بها البغدادي الكثير من الجنود والمقاتلين وان هناك ضابط من ضباط المالكي يحرج تدل على خروج قائد من قادة الشيعة عن المالكي والقتل هو الغدر بالمنام اي ان ضابطاً من ضباط المالكي سيخرج عنه وان البغدادي يسطير على بغداد تدل على الحرب الدموية التي لن يسيطر البغدادي على بغداد وانه سيكون من الذين يخسرون في المعركة الكبرى القادمة لانها معركة مدبرة ومعد لها اعداد كامل وان الكثير من اسرى اهل السنة سيقتلون في هذه المعركة وادعوا الله ان يخفف عن المسلمين في اهل العراق


رؤى دول الجزيـــــرة العربيـــــة

المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق