الخميس، 11 فبراير، 2016

& الرؤيا تُخبر بأن الأحداث التي تحدث في الشام إنما تؤدي لظهور المهدي وبروزه



الرؤيا تُخبر بأن الأحداث التي تحدث في الشام إنما تؤدي لظهور المهدي وبروزه

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت فيما يرى النائم اني في مكان مجهول وطريق مسفلت (شارع) طويل ليس له نهاية
فرأيت ورجلا يلبس العمامة ووقع في نفسي انه المهدي رضي الله عنه وكأنه من الشام ثم رايت خلفه ثلاثة صفوف
الصف الأول كان جميعهم رجال وكان عددهم كثير وكان معهم رجل يحمل العصى
الصف الثاني امرأة واحدة محتشمة جداً وتلبس النقاب والعبائة الكاملة وكانت يدها بيضاء جداً (أي بشرتها بيضاء) وكانت تحمل رضيعا مكفن باللون الأبيض
والصف الثالث به فتيات شابات لايلبسن العباءة
وكنت انا أسير خلفهم واصرخ بأعلى صوتي (من هذا ومن يكون ولماذا تتبعونه في الأصل )
ثم أتاني أحد الرجال وكان يقف في الصف الأول وهو الوحيد الذي استجاب لسؤالي ثم اقترب مني وهو يركض فقال لي وهو متعجب (الا تعرفين هذا الرجل !!؟ ، انه المهدي ) وكان الرجل الذي اجابني حليق اللحية وله شارب اسود يخالطه الشيب

هذه الرؤيا لأختي وعمرها 15 سنة

وهذا تعليق من صاحب الرؤيه

ملاحظة نسيت ان اذكرها في الرؤيا
كان المهدي يمشي بخطوات ثابته ولم يعطي أهمية كبرى لمن كان حوله ومشتاق له ويلاحقه
اختي خافت ان يؤذون المهدي
ملاحظة أخرى
الرجال كانوا يضعون الغترة على أكتافهم والطاقية البيضاء على رؤوسهم
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــ تعبير الاخت ـــــــــــ

راجية الشهادة
ـــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تُخبر بأن الأحداث التي تحدث في الشام عموما إنما تؤدي لظهور المهدي وبروزه
فالطريق المسفلت يدل على تمهيد الطريق وفي مقدمته المهدي وكأنه من الشام هو دلالة على أن من سيمهد لملك المهدي هم من هم على أرض الشام وهم على ثلاثة أقسام
كل قسم مصطف مع من يماثل فكره
فالصف الأول هم جماعة تقاتل بشدة ويقودها رجل شديد غليظ يقود الناس بالقوة
والصف الثاني هي راية خفية أفعالها طيبة ولا تبتغي سوى رضى الله بدلالة يدها البيضاء أي أنها محسنة
والصنف الثالث هم أهل فتنة ممن هم طلاب الدنيا وهم يُظهرون ذالك ولا يُخفونه
فهؤلاء جميعا مع اختلاف توجهاتهم إلا أن ما يقومون به لا يؤدي إلا لظهور المهدي وسيكونون من أتباعه
والرجل الذي أجاب الرائية وكان من أهل الصف الأول وكان حليق اللحية وله شارب أسود هو دلالة على دعاة للمهدي ومخبرين عنه ومبشرين له وهم من مؤيدي أهل الفكر الأول مع أن هؤلاء تحديدا المهتمين بالقسم الإعلامي لديهم مخالفات للأوامر النبوية
ودلالة ذالك اللحية المخلوقة والشارب البارز
لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أمر فقال
حفوا الشوارب واعفوا اللحى
فكان هذا الجزء الشكلي الذي برز للرائية إنما هو رمز لإيضاح مخالفة بعض أتباع القسم الأول لأوامر الرسول عليه الصلاة والسلام
لكن لايعني ذالك أن القسم الأول بمجمله مخالف بدلالة أن الرائية رأت هذا الأمر في هذا الرجل فقط الذي أجاب على تساؤلها بينما لم تلاحظ ذالك على بقية الرجال الذين هم في الصف الأول والرجل الذي يحمل العصى لأنها لو لاحظت ذالك لبينت هذه السمة البارزة فيهم
هذا والله أعلى وأعلم


----------------------------------------------
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
الرؤيا تُخبر بأن الأحداث التي تحدث في الشام إنما تؤدي لظهور المهدي وبروزه
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق