السبت، 20 فبراير، 2016

& مذبحـــــة كبــــــرى في السعوديـــــــة لــــــم يشهدهــــــا التاريـــــخ






تبدأ الأحداث بسقوط الحكم في السعودية بعد موت خليفة وإقتتال ثلاث من أبناءه وأحفاده على الحكم

فلايحظى بالحكم أحد منهم ، وتُستغل الفرصة من قبل ألد أعداءنا 


فتبدأ جيوش الرافضة بالزحف من قِبَل الشرق ، من العراق وإيران ، محدثين قتلاً وذبحاً رهيـباً في أهل السنة لم يحدث من قبل ، في نجد والحجاز 


فيهرب من يهرب ويتفرق الناس في الصحاري والقفار ورؤوس الجبال ، ويستمر ذلك الحال مدة من الزمن ، في فتنة عظيمة 
، وبلاء شديد لم تشهدها الجزيرة العربية منذ قرون ...

ثم يتبع ذلك الحدث الرهيب ، وسقوط أكبر معقل للإسلام في يد الأعداء ، يتبعه خروج المهدي ليبدأ عصر الخلافة الإسلامية 

وتشرق أنوراها لتعم الأرض كلها ..


هذا ليس سينوار من الخيال ، بل هو مستقبل مُتوَقّع وبشدة ، الكثير مازال يغفل عمـّا يحاك من حوله 


الرافضة قادمون بلاأدنى ريب ، انظروا من حولكم يا أهل الجزيرة ، ستجدون الرافضة قد تغلغلوا في أرضكم ، حتى وصلوا 
إلى أجهزة حساسة في الدولة !
هكذا سقطت العراق وبنفس الطريقة ، سقطت رابع أقوى دولة في العالم بسبب المنافقين من الرافضة الذين كانوا قد تغلغلوا
في الأجهزة الحساسة في الدولة ، واختلطوا مع أفراد الأمن ، والجيش ، واطّلعوا على أسرار الدولة ، فكان سقوط العراق سريعاً من بعد هذا ..

نفس الأمر يتكرر في السعودية 

وهاهم الرفضة ينتشرون في نجد والحجاز وغيرها ، يشترون الأراضي ويعملون بالتجارة ، ويتغلغلوا في أجهزة الدولة الأمنية ، 
ويتكاثرون بشكل ملاحظ ، ويتحركون بتحركات مدروسة ومنظّمة ..

اقسم بالله أن هؤلاء هم من سيطعنوننا في ظهورنا في أول هجوم رافضي يضرب الدولة السعودية في عمقها ..

وهذا الأمر بات قاب قوسين أو أدنى
إن الرافضة من أول المشتبه بهم عند قراءة هذا الحديث 

يقول صل الله عليه وسلم :

( يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، 
فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم - ثم ذكر شيئا - فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي ) 

الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: البزار - المصدر: البحر الزخار - الصفحة أو الرقم: 10/100
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

نعم سيأتي قوم ، ويقومون بمجزرة في السعودية ، ومن قِبل المشرق ، ولايستبعد أبداً أنهم من رافضة إيران والعراق ، فهم أشد أعداء أهل السنة

ولاينبغي أن نتغنى بأن هذا البلد بلد التوحيد وسيظل يعيش في الأمن مادامت الحياة !
هذا من الجهل 
فإن الله يغير نعمته إذا غير عباده حالهم إلى الأسوأ

وسنهلك إذا كثر الخبث وقد كثر 
والحال في السعودية ليس كما كان من التمسك بالدين ولايخفى ذلك أبداً على كل ذي لب 
إن السعودية هي الهدف القادم للرافضة ، وهي الوجبة الدسمة الشهية التي يسيل لها لعاب المجوس الرفض 
وهم يعدّون الدقائق والساعات للإنقضاض على هذا البلد ، فمشايخهم يفتون بأن المسجد الحرام والمسجد النبوي محتل الآن
في أيدي النواصب الوهابية ويجب تحريره ، بل وهدمه لإعادة بناءه على أساس من التقوى !!
ينبغي للمسلمين جميعاً ولأهل السعودية خاصة أن يفيقوا ، وأن يعودوا عودة صادقة إلى الله ، ويعصتموا ويتوكلوا على الله ،وأن يعدّوا العدة إستعداداً لهذا اليوم ..

والعجيب أنه عندما تتحدث مع أحد عن إحتمالية حدوث هذه الأحداث ، تجد أن أول الحلول المطروحة ، هي المناطق الجيدة التي يمكن الهرب إليها !

مع أن البلد إذا حوصر تعين الجهاد وأصبح فرضاً على أهله ، حتى النساء يقاتلون مع الرجال على قدر الإستطاعة

من للثكالى إن هرب كل زوج بزوجته وأبناءه ؟!


من للأيتام الذين ليس لهم عائل ؟! 

من لكبار السن الذين لايستطيعون حيلة ولايهتدون سبيلاً ؟!

إن تركك لبلدك وهربك هو فرار وإرتكاب لموبقة من الموبقات السبع، إذا كان سيترتب على ذلك خلاص الأعداء للنساء
والأطفال ، واغتصابهم وقتلهم والتنكيل بهم ..
فهل يحدث هذا وأنت منـزوي في خيمة في الصحراء أو في رؤوس الجبال أيها المسلم !

يجب علينا أن نكون في قمة الإستعداد لهذا اليوم لندافع عن أرضنا( بحكمها أرض الحرمين ) ومقدساتنا وحرماتنا إبتغاء وجه ربنا وفي سبيله ولإعلاء كلمته

هذا مايجب فعله وليس التفكير في الفرار من قبل الحدث ، فكيف سيكون حالنا إذا وقع الحدث بالفعل !

يا إخوة قد يعجب بعض من يقرأ كلامي الآن ويظن أنني أهذي بكلام ليس له معنى ، وأتخوف من أمور لم تحدث 


فأقول والله وبالله وتالله أن هذا ليس بهذيان ، ويعلم صدق كلامي من يتابع تحركات الرافضة في السعودية ويتابع مخططاتهم 

والله إنهم ينتظرون فرصة واحدة لقتل أهل السنة والتنكيل بهم في هذا البلد الطاهر 
والله إنهم يعدّون العدة من سنين طويلة لهذا الأمر

ولم أأتي بجديد ، فلقد حذر المشايخ من قبل من هذه الكارثة والمذبحة القادمة في السعودية !

فهل يستيقظ أهل الجزيرة ، وهل يكونون على أعلى إستعداد ، على الأقل إستعداد نفسي بتحديث النفس
! بالثبات والدفاع والجهاد وعدم الفرار

هذه 

صرخـــــــة نذيـــــــــــر !! 

انشروا الموضوع 
وحذروا المسلمين 

كل شخص ينشر التحذير ولو لمنتدى واحد ، أو يرسله لأقاربه وأصدقاءه عن طريق الإيميل
هذا أقل مانفعله للتحذير من الضربة القادمة للرافضة 

ولا أقول إلاّ 
فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَاد}غافر44 } 

أسئل الله العزيز رب العرش العظيم أن يوحد صفوفنا وكلمتنا على هدى نبينا محمد - صلى الله عليه وسلم - وصحبه أجمعين 
وأسئل الله أن يجعل كيدهم في نحورهم هو ولي ذلك والقادر عليه 

اللهم ارحم الاخ فارس حسين الشملاني رحمة واسعه اللهم وابدله دار خير من داره اللهم ووسع مدخله وحسن جوابه واغسله بالماء والثلج والبرد ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الابيض من الدنس
اتقبل النصيحة بكل صدر رحب ولو برسالة منقول .

هناك 9 تعليقات:

  1. إسقاط غير موفق
    إما انك دجال أو حديث بعلم اﻻحاديث

    ردحذف
    الردود
    1. سوال للمفتري
      شو عﻻقة الرايات السود بي الشيعة يامفتري

      حذف
    2. ارعبتهم الرايات حتى صار كل مشرقهم عدو

      حذف
    3. هههههه

      حذف
    4. المشكلة اذا جاؤوهم عبر الإنترنيت فتختلط عليهم اﻹتجاهات

      حذف
    5. ههههه بحجم اﻻختﻻطات

      حذف
    6. وما المشكلة بي ان تحارب كل من يهدد زوالها فهي بالأساس قامت على القتل وﻻ تزول اﻻ بالقتل والمقالة الخطابية

      حذف
  2. السلام عليكم
    ارى ان اسقاط الحديث على الرافضه غير صائب فكثير من الاحاديث تبين ان اصحاب الرايات السود القادمه من المشرق يطلبون الحق والرافضه ليسوا اصحاب حق ولا اهلا له .

    ردحذف
  3. أريد أوضح أن مسمى الرافضة أتت من رفضهم للباطل

    ردحذف