الأحد، 28 فبراير، 2016

& المهدي يعيش في عصرنا هذا عصر الجرائر والاخبار وانه يتابع ما يحصل على امة الاسلام

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت نفسي في بيت الرسول صلي الله عليه وسلم وفي الرؤيا رأيت أحد أحفاده وحده في البيت مع رسول الله صلي الله عليه وسلم والسيدة فاطمة عليها سلام الله (وفي الرؤيا عرفت أن الصبي هو ليس الحسن ولا الحسين عليهما السلام ) وعمر هذا الحفيد (صبي) 7 سنوات تقريبا حسبما رأيته في الرؤيا وكان رسول الله صلي الله عليه وسلم يجلس في غرفة ذلك البيت وهو يلبس ملابس بيضاء خفيفة وهو نظيف جدا وكأنه قد خرج لتوه من الحمام ولازلت أذكر وجهه الأببيض المشرب بالحمره وكان عمره في حوالي نهاية الخمسينات وكان جالسا في كرسي وأغرب شئ أنه يحمل في يده جريدة يطالع فيها آخر الأخبار وكان يرتدي نظارة للقراءة هذا ما رأيته وكان يجلس وحده في تلك الغرفة فجاء ذلك الصبي ووقف من خلفه وأخذ ينظر الي الجريدة التي يحملها فتوقف النبي صلي الله عليه وسلم من القراءة ثم التفت ونظر الي ذلك الصبي نظره صغيره من فوق النظاره (أي نظر بعينيه من أعلي النظارة الي حفيده الصبي) ثم عاد للقراءة مرة أخري فخرج الصبي من الغرفة الي فسحة البيت ورأيت مجموعة من قلل الماء في الفسحة نظرت فوجدت السيدة فاطمة جالسة بملابس البيت وتضع أمامها طستا تغسل فيه الملابس الداخليه لذلك الصبي وتنشرها علي حبل بعد أن تصبح ناصعة البياض (وكأنها جديدة).
اجمل ما في الرؤيا انني رأيت أن البيت هو نفس بيت جدي لوالدتي رحمه الله بكل تفاصيله .
انتهى .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل رؤياك فتدل على ان حفيد الرسول صلى الله عليه وسلم يدل على المهدي وان الرسول صلى الله عليه وسلم يحمل بيده جريدة يطالع بها الاخبار تدل على ان المهدي يعيش في عصرنا هذا عصر الجرائر والاخبار وانه يتابع ما يحصل على امة الاسلام وما يحصل في الدنيا وانه من احفاد السيدة فاطمة بنت الرسول صلى الله عليه وسلم وقلل الماء تدل على علم المهدي لاءن الماء يدل على العلم وانها تغسل فيه الملابس الداخلية تدل على ان المهدي يغسل ذنوبه بكثرة الاستغفار والتقرب الى الله وان المهدي بعد اكتمال اصلاحه سيكون طاهراً سليم القلب خالي من الخطايا والذنوب ناصع البياض مثل ملابسه الناصعة البياض وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً

---------------
المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
المهدي يعيش في عصرنا هذا عصر الجرائر والاخبار وانه يتابع ما يحصل على امة الاسلام
www.facebook.com

هناك تعليق واحد:

  1. الطفل هو المهدي ...
    العدد 7 هو رمز المهدي .. و هو أنا ... لهذا أستعمل كثيرا العدد 7 فهو رمز الإنتصار و رمز القرآن و رمز أهل البيت ...
    الجريدة أنني موجود و أتابع ...
    فاطمة تسغل الثياب .. أن المهدي في ضيق .. و الله متكفل به ...
    7 سنوات .. المهدي قلبه نقي .. كقلب طفل
    النظارة ينظر بتمعن ...
    فسحة البيت ورأيت مجموعة من قلل الماء في الفسحة ... الفسحة ن المهدي في فسحة من دينه و قلل الماء ذكر الله .. أو أعمال خير .. أو هي الأمطار
    يجلس وحده في تلك الغرفة .. المهدي منعزل لا يخالط الناس لسببين .. الأول كثرة النفاق و حاجة المادية للمهدي ... و أنه كثير الذكر لله ... كحال بعض الأولياء

    ردحذف