الخميس، 25 فبراير، 2016

& امر الله قد اقترب

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

على هذا الموقع الهام ، الذي ينبه الناس من غفلتهم التي يعيشونها و دنياهم الغرارة ، ويريهم ما خفي عنهم من بواطن الأمور ، التي يحاول الغرب أن يخفي حقيقتها ليخدع الناس و يسوقهم حيث أراد ، ( اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُّعْرِضُونَ مَا يَأْتِيهِم مِّن ذِكْرٍ مَّن رَّبِّهِم مُّحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ) ( اقترب للناس حسابهم و هم في غفلة معرضون ، ما يأتيهم من ذكر من ربهم إلا كانوا عنه غافلين ) و مشكورين على جهودكم .
هذه رؤيا رأيتها منذ أقل من سنة : كنت أنا وزوجتي نسير ليلا ، في منطقتنا الريفية ، وكان الجو العام مخيف و غريب ، وكان هناك ما يشبه حيوانات أو طيور غريبة كبيرة نسبيا تطيرفي ظلام الليل ، فدخلنا إلى بيت قديم كنت أسكنه سابقا في البرية ، وكانت الدار كلها مظلمة ، ماعدا غرفة مضيئة ، فاقتربنا منها ، فسمعنا صوتا بكلمات قليلة ، لم أميز الكلام المقصود منه ، ولكن عرفت أنه كلام رب العالمين ، فقلت لزوجتي لا تخافي ؛ هذا صوت رب العالمين ، وهو متجلي على هذا البيت فلا تخافي ، ثم رأينا في ساحة الدار المكشوفة ، عربة لها حصانان ، ليسوا من أحصنة الدنيا ، يشبهان الزرافة بالحجم ، ويقدران على الطيران ، فخافت منهما زوجتي ، فقلت لها ؛ طالما أن الله متجلي فكل شيء ممكن ، حوليهما إلى حصانين صغيرين ، فصغر حجمهما حتى أصبحوا عاديين ، ثم خرجنا من الدار لما أحسسنا بالأمان ، فنظرت إلى السماء ، فوجدت كل النجوم في السماء قد تجمعت فوق كوكب الأرض ، كخلية نحل ، ولا يزال هناك بعض الخيوط القصيرة ، من النجوم قيد التجمع ، فاستغربت أن الناس لم يروا ذلك ، وقلت لزوجتي : سيحدث حدث لم يحدث في تاريخ البشرية .
مصري الجنسية
فقط هذا تصحيح للآية التي كتبتها بعد الاطﻻع عليها :
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل هذه الرؤيا فهي تدل على ان امر الله قد اقترب وان في عهد المهدي سيجمع الله اكثر العلماء تحت لواء المهدي والبقية سيلحقوه وتكون كلمة المسلمين كلمة واحدة وهذا حدث لم يحصل في عهد المسلمين منذ وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم حتى وقت ظهور المهدي ومبايعته وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله علىكل شيِْ مقتدراً

---------------------
المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية

هناك 3 تعليقات:

  1. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. كنت أنا وزوجتي نسير ليلا ... معنى الرؤيا أن الدنيا ملئت فسادا و ظلما ...
    وكان هناك ما يشبه حيوانات أو طيور غريبة كبيرة نسبيا تطير في ظلام الليل ... ما يشبه حيوانات ... هم ليسو حيوانات لكن أناس كافرون يفسدون .. و هم اليهود و من حالفهم من الماسونية ... يعملون في الخفاء
    فدخلنا إلى بيت قديم كنت أسكنه سابقا في البرية ، وكانت الدار كلها مظلمة ، ماعدا غرفة مضيئة ... الدنيا مظلمة ما عدا بلاد ... لعلها مكة و دولة مسلمة ...
    ولكن عرفت أنه كلام رب العالمين ... يتل ىفيها القرآن .. أو أنه يطبق فيها شريعة الإسلام
    ثم رأينا في ساحة الدار المكشوفة ، عربة لها حصانان ، ليسوا من أحصنة الدنيا ، يشبهان الزرافة بالحجم ، ويقدران على الطيران ...
    الدار المكشوفة هي مكة ... المسجد المكشوف ... به حصنان ... و هما ربما عالمان أم أنهما الكتاب و ... العترة .. ليسو من الدنيا فالكتاب كلام الله ... العترة طهرها الله و حظها ليس من الدنيا ..
    الطيران ... الهدي .. لن تضلو .. كتاب الله و عترتي ...
    فصغر حجمهما حتى أصبحوا عاديين ... قل إتباعهما ..
    النجوم في السماء قد تجمعت فوق كوكب الأرض ... الأنبياء تجمعو .. لمشاهدة حدث ظهور المهدي ... كما تجمعو لإسراء النبي ... سيحدث حدث لم يحدث في تاريخ البشرية . المهدي لم يظهر بعد ...
    المهدي لا يجتمع له العلماء ... حسب رأيي .. و لا يوجد حديث يدل على ذلك ... بل أن خروج جيش الخسف يدل أن أغلب العلماء سيكذبه ... و هو سينتصر بتوفيق الله لا بإجماع العلماء

    ردحذف