الخميس، 25 فبراير، 2016

& لعل الله تعالي أن يمن علي الرائي بأن يتمتع بالعمرة الي الحج أو أن يكون ممن يتبع المهدي


لعل الله تعالي أن يمن علي الرائي بأن يتمتع بالعمرة الي الحج أو أن يكون ممن يتبع المهدي

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
لرؤيا في رمضان ، منذ بضعة أيام ، : نمت بعد صﻻة الفجر ؛ وكنت أقرأ قرآنا قبل نومي . فرأيت هذه الرؤيا : رأيت نفسي ألبس ثياب الاحرام ، وذاهب للعمرة ، وصار لي زمن لم أذهب للعمرة ، و كنت أسير بأرض فلاة ، أشتدت بها الريح ، فلما وصلت إلى مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وجدت معالمها متغيرة كليا ، و كأن المسجد في قرية نائية من قرى السعودية ، حيث معالم المدنية حوله مختفية ، ولا يوجد إلا بعض بيوت قروية و أرض ترابية ، ثم رأيت شخصا فسألته من أين الطريق للمسجد النبوي ، فدلني ، وسألني ؛ هل هذه أول مرة تأتي ؟ ، قلت أتيت سابقا ، ولكن كل المعالم مختلفة ، فحتى بعد أن رأيت المسجد ، لم أعرف في أي جهة منه أنا ، ثم دخلت فوجدت زحام شديد ، وكأن الخلق كلهم جاؤوا لأداء العمرة ، ثم أنهيت العمرة و لم أخلع الاحرام ، فسألوني لماذا ، قلت عزمت ألا أخلع ثياب العمرة حتى تقضى حاجتي ، بأن يفرج الله الغمة عن هذه الأمة .
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير


ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ابو حسام
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد

الرؤيا تخبر أن الرائي سيصلحه الله تعالي وهذا تأويل لبسه ملابس الاحرام وأنه سيوجه وجهه للذي فطر المسوات والأرض وأما الأرض الفلاة التي اشتدت بها الريح فهي أن أعماله الصالحة قد بددها بانشغاله بالدنيا وربما خاض في بعض الأمور التي أذهبت أعماله الصالحة - ولكنه يعود الي الحق ان شاء الله تعالي - وأما وصوله الي المدينه المنورة وأن يجد معالمها متغيره كليا فهذا يأول بعودة الاسلام غريبا كما بدأ غريبا واما من سألة عن طريق المسجد فلعله شخص يهدي الرائي ويجعله يعود الي طريق الحق وأما الزحام في المسجد فيأول بأن عودة الاسلام سيكون فيها خلق كثير في ركبه ان شاء الله تعالي واما عدم خلعه لملابس الاحرام فلعل الله تعالي أن يمن علي الرائي بأن يتمتع بالعمرة الي الحج أو أن يكون ممن يتبع المهدي عليه السلام
والله أعلم


ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل هذه الرؤيا لبس ثياب الاحرام والذهاب الى العمرة وانه وصل الى مدينة الرسول تدل على ان الرائي قد اختلط عليه المنام لاءن العمرة بمكة وليست بالمدينة وان المدينة قد اختلف معلمها تدل على خراب المدينة اي قلة من سيزور المدينة بعد ظهور المهدي وفتح بيت المقدس اي ان الحجاج والمعتمرين سيزورون المسجد الاقصى وهذا هو اعمار مسجد الاقصى اي خراب المدينة من قلة الزائرين وهذه تدل على البشرى بظهور المهدي ورجوع المسجد الاقصى الى المسلمين وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيءِ مقتدراً
-----------------------------------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
حســــــــب تواتــــــــر الــــــــرؤى :
بشرى عامة بقرب فرج الامة و خروج المهدي
لعل الله تعالي أن يمن علي الرائي بأن يتمتع بالعمرة الي الحج أو أن يكون ممن يتبع المهدي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق