الخميس، 18 فبراير، 2016

& الأخت من الصالحات وكونه رأته في تونس يحمل أمرين اما ان يكون المهدي من اهل تونس وعلى ضاهرها ......

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ


________1________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم



الرؤيا بين اليقظة و المنام رات المسيح عيسى على النور جالس و يبتسم

انتهى .

بنت عزباء
تونس 
مقيمة بتونس 
لم تستخر 
ليست مهتمة بالملاحم والفتن

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
أبو صالح بدر 
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

على ظاهرها فسيدنا عسيا حي يرزق والله اعلم 

________2________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


رأت قمرا كبيرا خسوف قبل مدة طالع على فلسطين المحتلة .
انتهى .

________3________



السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهوصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم


رات قبل ذلك رؤيا فيها نفس الرجل و لكن يلبس البرنوس (لباس صوفي تقليدي تونسي ) هذه المرة واقف على قمة جبل يناديها و هي هاربة من امر ما لتحتمي به انتهت
انتهى .

سالتها عن مكان الذي كانت فيه

في الرؤيا قالت تونس
2015.12.18


ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ

أبو صالح بدر 
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرجل الذي تراه هو المهدي ويلبس البرنوس ومن سادتها ؟ واقف على جبل سيكون في عصمه وأمن من الله ولن يستطيع أحد أذيته . وكل من اجاب ندائه سيكون له الأمان والخير العضيم ويكون في حمايه الله وأمنه ، وصاحبة الرؤيا هاربة من امر لعلها الفتن التي ستظرب العالم اجمع فيجعل الله الحمايه والأمن والله اعلم
الأخت من الصالحات وكونه رأته في تونس يحمل أمرين اما ان يكون المهدي من اهل تونس وعلى ضاهرها او يكون من احدى الدول المجاوره لأن اللباس لايدل على جنسيه الشخص ممكن يكون من جنسيه اخرى ويلبس من لباس اهل البلد الذي هو فيه ويعمل تقاليدهم ؟ وممكن يشترك باللباس اهل المغرب عموما ؟ واذا رأت رجل تونسي شكلا فهاذا دليل قوي انه من تونس وتعبر على ضاهرها ؟ اما اذا لم تعرف شكل وجهه فهناك عدت احتمالات لأن الوجه واللغه حتى لو تغير اللباس يعرف صاحبه من اي منطقه ؟ والله اعلم
________4________

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأت أن رجل (شباب) مسلح يلبس الافغاني ، لم تتبين ملامحه يتجول بها بارض الشام و اتى احساسها في الرؤيا انه قائد عسكري كبير و هي مليئة بالمعارك و الحروب حتى وصلوا الى معسكر فيه قوات بشار الاسد و عندما سالته لماذا لا تقتلوهم . اجابها بان لا تقلقي بعد حين سيقتلون انفسهم بانفسهم و عند الابتعاد عنهم راتهم يرمون القذائف و لكن ترتد عليهم . ثم اكملت و الرجل المذكور المسير حتى وصلوا لمنطقة فيها بحر جميل و وسط البحر هناك يخت وفوقه رجل كبير في السن يصيد الاسماك وكان تلك الحروب لا تقلقه فقال لها اترين ذلك الرجل انه مخطط كل الاحداث في هذا القرن ولكن لانستطيع قتله انتهى .

2016.02.16

طلب منا تعبيرهم عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
أبو صالح بدر 
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرجل المسلح هو المهدي ويعرف خطط الدجال وأن دوره هو إفناء الناس بالحروب وهاذه الفتنه القادمه العضمى على اهل الشام والعالم الاسلامي والتي يعد لها الأن ستنتهي بفناء البشريه الا القليل منهم ،كونه يرتدي ملابس افغان هاذي تعطي لمحه قويه للمهدي لان من سيناصره هم الافغان الرايات السود ،
 وهاذا ماتسائلت عنه ام شريك رضي الله عنها حينما قالت يارسول الله أين العرب حينها قال هم حين إذن قليل وجلهم ببيت المقدس ، جاء بالحديث ان ابليس اهبط بالعراق والحيه في أصفهان وآدم في الهند وحواء في جده ، وانا أرجح ان يكون الدجال بالعراق لأن النبي عليه الصلاه والسلام في أخر وصف له قال الأ انه في بحر الشام او بحر اليمن ثم قال ماهو من المشرق ماهو من المشرق ؟وأرجح انه في ديار جده ابليس فلبث بالعراق قرب ديار جده ابليس وجدته الحيه يرسل فتنته منذ أن خلق الله آدم الا أن يقتل بفلسطين ، وهو جاثم على المسلمين بالعراق وممزقهم وبالشام وموقد نار الحرب بين كل مجاهدينها ، ووقت خروجه قد أقترب وسيخرج من أطراف الفرات فينحسر جبل الذهب عنه ويقتتل عليه المسلمين من كل مائه تسعه وتسعون فيقول الرجل لعلي أكون انا أنجو كما جاء بالصحيح من حديث ابي هريره رضي الله عنه ، نعم انه اكبر فتنه على وجه الأرض وقد وصف ذالك النبي وأشار الى المشرق فقال الفتنه تأتي من هنا ، ويتضح من الرؤيا أن الدجال غير واضح دجله وأنه لن يضهر الظهور الكلي بعد فتح القسطنطينية لذالك قال المهدي الرجل لانستطيع قتله اي من سيقتله عيسى عليه السلام هو من يسلط عليه _ والله اعلم

-----------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق