الثلاثاء، 16 فبراير، 2016

& لا نصر لهم الا حين تكون رايتهم بحق لا اله الا الله محمد رسول الله ويتحدو عليها

ـــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأيت جبهة النصرة وداعش قد اتحدوا في الشام تحت راية واحدة وكان الراية هي

 سوداء ومكتوب عليها بالخط الأبيض لا اله الا الله محمد رسول الله وفهمت انه بعد هذا الاتحاد يكون الانتصار
انتهى .
10 ديسمبر 2015
سعودي
الرياض

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ

علامه فارقه
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

ان صدقت الرؤيا فان لا نصر لهم الا حين تكون رايتهم بحق لا اله الا الله محمد رسول الله
ويتحدو عليها والله اعلم
ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ

علامه فارقه
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


بإسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم أيها النبي و رحمة الله و بركته
كما تعلمون فلكل دولة علم و علم دولة الفقراء عليهم السلام و رحمة الله و بركته ذو ثلاثة ألوان أفقية
اما اللون الأصفر فيوجد أسفل العلم و هو لون الأرض أرض جنة النعيم و هو كذلك لون الرمال الذهبية التي ترمز للذاكرين الله كثيرا و الذاكرات عليهم السلام و رحمة الله و بركته فقد جاء في الحديث النبوي الشريف أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال .. " سبق المفردون " فقيل له و من هم المفردون يا رسول الله .. فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم .. " الذاكرون الله كثيرا و الذاكرات عليهم السلام و رحمة الله و بركته " فهؤلاء هم السابقون إلى مغفرة الله الغفور الرحم و إلى رحمته إلى جنة عرضها السماوات و الأرض
كما أن اللون الأصفر يشير كذلك إلى الخوف و الإصفرار فأما الذاكرين الله كثيرا و الذاكرات فلا خوف عليهم و لا هم يحزنون .
و يلي اللون الأصفر اللون الأخضر وسط العلم و هو لون يدل على غراس جنة النعيم و أشجارها المثمرة و هي الباقيات الصالحات .
أما اللون الأزرق الذي يوجد فوق العلم فهو رمز الماء الذي يعني الحياة الأبدية في جنة النعيم
فهذه هي ألوان باب جنة النعيم استلهمناها من حديث الإسراء و المعراج عندما أسري بالنبي صلى الله عليه و سلم للقاء الله الرحمان الرحم حيث التقى الحبيب المحبوب سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم بأبينا خليل الله الرحمان الرحم حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لقيت إبراهيم عليه السلام ليلة أسري بي فقال: يا محمد أقرئ أمتك مني السلام، وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء، وأنها قيعان، وأن غراسها : بإسم الله الرحمان الرحيم سبحان الله و الله أكبر ، والحمد لله و الشكر لله و الله أكبر ، ولا إله إلا الله محمد رسول الله و الله أكبر ، و لا ملك إلا الله و الله أكبر و تبارك الله رب العرش العظيم والله أكبر و تبارك الله أحسن الخالقين و الله أكبر و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم )).
و ما نلاحظه اليوم أن هناك من المسلمين من يرفعون أعلاما مكتوب عليها آيات قرآنية و أسماء الأنبياء عليهم السلام و رحمة الله و بركته أو أسماء الصحابة رضوان الله عليم و لهؤلاء نقول أن ذلك يعتبر خطأ فادحا و لا أفدح منه حيث أن تلك الكتابة تظهر مقلوبة للعيان كلما عبثت الريح بأعلامهم .
أما أصحاب العلم الأسود هداهم الله العزيز الحكيم فليعودوا إلى رشدهم و ليعلموا أن الشهادة تكتب من اليمين إلى اليسار و تقرأ من اليمين إلى اليسار و ليس من تحت إلى فوق و ليعلموا علم اليقين أنه لا إله إلا الله محمد رسول الله و أنه لا ملك إلا الله و ليستغفروا ربهم و لا يعودوا لمثل هذا أبدا
أما حجتهم أنه كذلك كان خاتم رسول الله صلى الله عليه و سلم نقول لهم فمتى كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في حاجة إلى ختم رسائله حتى نصدقه في أقواله و رسائله فقوله هو الفصل و ليس بالهزل و إنما كانت رسائله إلى الحكام نورا و ضياء و برهانا لا يحتاج معها إلى دليل .
و سبحان الله و سلام على المرسلين و الحمد لله و الشكر لله الرحمان الرحم .


------------------------------------------------------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق