الأحد، 21 فبراير، 2016

& يظهر الحدث في رمضان ، ويبدأ بعده الجهاد في بلادكم



ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رجلا ينادي رجلا اخر ويقول له " يارمضان يارمضان اعطه الورقة "
فاعطاني ايها ففتحتها وكان مكتوب فيها " نحن خمس عشر " انتهى..
وهذا الرجل ومن معه كان لباسهم الاسود القندهاري
انتهى .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
دار الارقم
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ور
حمة الله وبركاته .

هل بك مرض روحي أو أوجاع لا علاج لها ومن
علامات المرض الشيطاني أو ترى كوابيس مزعجة ؟
هل تعرف ؛ لماذا سألتك هذا السؤال !
ولن يسألك أي مؤول ما سألتك إياه يا أخي .
فالرؤيا لا علاقة لها بالمرض الروحي أو أحلام الشياطين لكن المشكلة ،
ليست معقّدة بقوة أو مترابطة بمتانة أو مرمّزة بما يعضد بعضه بعضا !
مستحيل تكون حديث نفس .. استحالة تركبها نفس
وفي ذات الوقت : ليس فيها دليل على تركيب شيطان لها ،
وإن كانت صعبة عليه ؛ لكنهم مؤخرا ركبوا البعض منها
هل رأيتم الرؤيا ؟
لكن لماذا استفضت بها وتخوّفت منها ولا زال الشك كبير بداخلي منها؟
لأن الرؤيا ليس لها تأويل إلا وجه واحد فقط
ومن أؤولها بغير ما أقول فيها ؛ فاتهموه بإخلاصه أو بعلمه أو بعقله .
الرؤيا تخبر بأن تاريخ 15 / 9 يعني منتصف رمضان:سيحدث قدر عام
في كل شهر شعبان ؛ تأتيني رؤى عن هدّة منتصف رمضان .
لست أقصد صيحة وزلزال الهدّة الذي ينتشر سابقا فكل أحاديثها منكرة ولا تصحّ والله أعلم،
بل عن شيء آخر،
وكل مرة وكل سنة بشكل وأغلبها في ترابطها ضعف ظاهر وبيّن ؛ فأردها .
وأسأل الشباب ؛ سيقولون لك عن الحديث السنوي للمهتمين بالرؤى
 عن الهدة وتصبح حديث المنتديات .
لكن بصراحة أقوى رؤيا وصلتني عن نصف رمضان أنا أرجّح إنها رؤيا ،
خاصة مشهد : إعطاء ورقة من يد رجل ليد رجل آخر وهو أنت = 
أي بلدك وستراها وهو قدر وحدث كبير جدا لأهل الكويت ..
لا توجد هشاشة بربط الرموز أبداً ،
فهي متناسقة ومتناسبة بلا خلل أو تشابك أو جزء يوحي بشذوذه بينهم !
فالرؤيا وقوع مكتوب عليكم
ولولا حجم الشكّ من منتصف رمضان ؛ لحبّرتها لك والله أعلم بالصواب ..
فهي جاءت متقمصة لغزوة بدر ونداء مَلكين لبعضهما ،
فإن صدقت

"يظهر الحدث في رمضان ، ويبدأ بعده - وليس شرط مباشرة
 - الجهاد في بلادكم وتمدّكم الملائكة بمدد ونصر للمجاهدين بإذن الله "

هناك 6 تعليقات:

  1. تاكد انهم شياطين وليسوا مﻻئكة

    ردحذف
  2. مﻻئكة وبي لكويت توب إلى ربك أيها الدجال

    ردحذف
  3. خيل المعبر أن اﻹيمان كويتي وان المﻻئكة باسطة أجنحتها فوق الكويت و طوبى للكويت والفتنة من مغرب و لوﻻ ان الشمس تغرب إلى الغرب لما نظرنا غرب

    ردحذف
  4. يارمضان يارمضان اطبخ مجبوس دياي

    ردحذف
  5. نعم الحدث الكوني مذكور في القرآن الكريم وفي الأحاديث النبوية تصديقا للقرآن بأنه من عند الله والسؤال هنا: متى هذا ؟ ؟ عن نفسي لا أعلم
    وايضاً من الأحاديث النبوية الشريفة والمتواترة عن حديث الهدة أو الصيحة وقد حددها رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم بأنها واقعة في المنتصف من رمضان بدون ذكر تاريخ محدد هو في المنتصف فقط وحذرنا منها وأهدانا (الوقاية المحمدية) فيها.
    والله أعلم ان تكون هذه الاحاديث مربوطة ببعضها فالصيحة معناه الصوت والهدة معناها الحركة الإسلامية أو الصحوة الإسلامية يحدث حدثا عظيماً في الكون يصدر عنه صوتاً جبارا يسمعه غالبية البشر على الأرض ترجف الأرض رجفا توقظ النائم وتقعد القائم يشعر بها كل مؤمن وكل مسلم عاصي والحيران والتائهه ليعقدوا الجهاد على قلب رجل واحد وهذا الحدث الكوني اذا ربطناه بحديث الصيحة والهدة ف سيكون في المنتصف من رمضان ولا يجوز تحديد السنه وان شاءالله انه يجوز ان نتذاكر هذه العلامة بالذات في كل شهر شعبان لدخولنا رمضان لأخذ الحيطة أو الحذر فأنها وقاية محمدية قال رسول الله صل الله عليه وسلم: فإذا وافق شهر رمضان في سنة كثيرة الزلزال والبرد ليلة الجمعة أي الخميس أول فجر الجمعة بعد صلاة الفجر وفي النصف من رمضان فادخلوا بيوتكم وأغلقوا أبوابكم وسدوا كواكم واظنها(الفجوات) ودثروا أنفسكم وسدوا آذانكم فإذا أحسستم وهذا من رحمة نبينا على الأمة الإسلامية قال الحبيب المصطفى: فإذا أحسستم بالصيحة يعني (قبل سماع الدوي او الصوت) فخروا لله سجدا وقولوا: سبحان القدوس سبحان القدوس ربنا القدوس فإنه من فعل ذلك نجا ومن لم يفعل هلك) والهلاك هنا مرض يصيبه للموت أو الموت فجأة من خوف والجزع لا يكون قادراً على الذكر فيضعف قلبه من شدة ضربات القلب والوقاية هي حين تكون ساجداً يكون جسدك قابعا كله على الارض وانت قد عملت وأحتطت بكل الاحتياطاتك الأمنية لسلامتك ثم وانت ساجد تتطمئن كل حواسك عند ذكر الله وتسبيحه بالله القدوس ربنا القدوس المقدس و بذلك قد نجا
    ولقد قال أهل العلم عن هذا الحديث منهم يقول ضعيف ومنهم يقول حسن والبعض اجازه بأنه صحيح والله أعلم أي الفرقاء هم الصح ؟؟ ولا أجزم بصحته ولا بعدم صحته لكن قلبي يميل لهذا الحديث فهو يطابق بعضه القرآن الكريم واقول والله أعلم وسامحوني على الاطالة
    وبشر الصابرين
    والله أعلم

    ردحذف
  6. والرؤى لا دخل لها في الامراض الجسدية ولا الباطنية ولا حتى الشيطانية ولقد كان العزيز فرعون مصر على دينه ولم يدخل الاسلام وقد رأى رؤية لم يفسرها احد من علمائه غير النبي يوسف عليه السلام فلما العجب؟؟
    وأنبه لا يجوز تحديد السنه كمثلا ان تقول في سنة 2017 او 2030 و أو فهذا ليس من الاجتهاد ولا تحديد البلد والمكان لان يعتبر غيبي مالم يطلعه الله من علامات قبل الحدث والله يقول إلا ان رأى برهان ربه والصحيح هو ان نتذاكر ونتحرى من شهر شعبان لدخولنا شهر رمضان وترى اذا كانت هذه السنه كثيرة الزلزال والبرد أو لا
    نعم وان رأيت يجوز لك ان تتعمد احياء هذا الحديث للناس من حولك ليبلغ الناس الحي الذي يجاوركم وهكذا الى ان يعم هذا الخبر والبلاغ جميع ارجاء البلاد الإسلامية..
    ومن له منبر فليتقدم شاكرا قاصدا الخير لربه لينبه ويحذر الناس في ارجاء الأرض الإسلامية حتى تتوقاهم وقاية رسولنا الحبيب المصطفى أشرف الخلق سيدنا محمد صل الله عليه وسلم

    ردحذف