الأحد، 13 يوليو، 2014

& لولا فضل الله عليك ووعده السابق ( سبقت لهم منا الحسنى) لكنت مع الهالكين ولمسك من الله العذاب الأليم




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رأيت أني أصلى إماما وأقرأ بصوت شجى جميل من قوله تعالى ..

(إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون) إلى قوله تعالى (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين . انتهى .136
مصري

طلب منا تعبيرها
وجزاكم الله كل خير .
www.facebook.com/almobshrat

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ عماد احمد السعودي
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

 اما تأويل هذه الرؤيا فهي رؤيا خاصة للرائي بانه سيكون من السبعة الذي يظلهم الله بظله يوم لا ظل الا ظله اي انه مبشر بالجنة ولن يشم رائحة النار وهذا يدل على انه عمل عملاً من اعمال السبعة الرجال الذين يظلهم الله وهم كالاتي فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما أن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، الإمام العادل ، وشاب نشأ في عبادة الله ، ورجل قلبه معلق في المساجد، ورجلان تحابا في الله ، اجتمعا عليه وتفرقا عليه ن ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله ، ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه ، ورجل ذكر الله خالياً ففاضت عيناه".
وانه امام تدل على ان الله سيرزقه الذرية وتكون قرة اعين له قال تعالى وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا

( سورة الفرقان 74 وانه قرأ وما ارسناك الا رحمة للعالمين تدل على ان قلبه مليئ بالرحمة وهذه بشرى له جعلها الله حقاً


°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخت راجية الشهادة
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله العظيم
بسم الله الرحمن الرحيم

لعل لك خبيئة عند الله من عملٍ صالحٍ سابق كان أن كتب الله لك حينها أن اعمل عبدي ما شئت فقد غفرتُ لك
فأنت أخي الفاضل لم تكن موفق في موقفك من الإخوان ولولا فضل الله عليك ووعده السابق ( سبقت لهم منا الحسنى) لكنت مع الهالكين ولمسك من الله العذاب الأليم
فالآيات السابقة لهذه الآيات كانت تتحدث عن عذاب من كفر بآيات الله وكان من الظالمين وتوعد الله لهم ثُم أخبر بنجاة من سبق وأن وعدهم بالنجاة من ذالك العذاب ووعدهم بالجنة جزاء ما سبق وعملوه من الصالحات
وسينجيك الله من مطاردة أو ملاحقة من سيجعل الله لهم العقبى بعد هذا الظلم ولن ينالك الخوف من قبلهم بإذن الله
ويبدو أنك صاحب عبادة ولذالك أخبرك الله في هذه الآيات خبر وهو أن أمور الحكم ستأول للصالحين وتنبيه لك بأن الرحمة هي الصفة التي يجب أن تتحلى بها مع الجميع سواءا من ترضى عنه أو من تخالفه والله أعلى وأعلم





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق