الجمعة، 25 يوليو، 2014

& الضفة الغربية تشتعل وسقوط 4 قتلى في "يوم الغضب" تضامنا مع غزة ‎2014-‎07-‎24

(CNN)-- اندلعت مظاهرات غاضبة في الضفة الغربية الجمعة، في "يوم الغضب" الذي دعا إليه قادة فلسطينيون تضامنا مع العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الإسرائيلي، وذلك بعد يوم من قصف ملجأ للمدنيين في مدرسة تابعة للأمم المتحدة في بيت حانون.
وقتل أربعة فلسطينيين في المواجهات مع القوات الإسرائيلية في مدن الضفة الغربية، ولقي شاب في الـ 23 من العمر حتفه في بلدة حواره بمحافظة نابلس على أيدي مستوطنين إسرائيليين بحسب ما أفاد طبيب في مستشفي الرفيدية، ولكن ظروف الوفاة لم تتضح، ولكنها مرتبطة بالصدامات بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي، كما قتل فلسطيني أخر في حواره، واثنان عند حاجز تفتيش في بيت أمر بالخليل، ليصبح عدد ضحايا الاحتجاجات في الضفة الغربية 4 قتلى على الأقل.
وقتل جندي احتياط في الجيش الإسرائيلي خلال عملية عسكرية في شمال قطاع غزة الجمعة، ما رفع عدد القتلى في عملية الجرف الصامد التي تشنها إسرائيل في القطاع إلى 33 قتيلا.
وبلغ عدد القتلى حتى الآن في صفوف الفلسطينيين 826 قتيلاً، و 5273 جريحا، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية في قطاع غزة.
وقتل الجيش الإسرائيلي اثنين من الفلسطينيين وأصاب العشرات بجروح في الضفة الغربية حيث تظاهر المواطنون دعما لحركة حماس في صراعها مع القوات الإسرائيلية في غزة.
وقد شارك نحو 15000 شخص في المظاهرة ،التي أطلق الجيش الإسرائيلي النار باتجاهها مساء الخميس بحسب ما أعلن الناشط الحقوقي الفلسطيني مصطفى البرغوثي.
وكان المتظاهرون يلقون الحجارة وقنابل المولوتوف والألعاب النارية على القوات الإسراسئيلية بحسب ما قالت صحيفة جيروسالم بوست، الصحيفة قدرت عدد المشاركين في التظاهرة بـ 10000 وقالت بأن 13 شرطيا إسرائيلياً أصيبوا بجراح.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن مستشفياتها تلقت 185 فلسطينيا مصابين بجروح.
واندلعت المظاهرة بعد ساعات من قصف ملجأ الأمم المتحدة في بيت حانون، يؤوي فلسطينيين فروا من بيوتهم بسبب الغارات الإسرائيلية، وقتل في الملجأ 16 شخصا معظمهم من النساء والأطفال كما أصيب 200 آخرين بجراح.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق