الاثنين، 28 يوليو، 2014

& مراسل اسرائيلي يصرخ خلال تغطية عملية للمقاومة خلف خطوط العدو،....

video

مراسل اسرائيلي يصرخ خلال تغطية عملية للمقاومة خلف خطوط العدو، يقول : "يجري أمامنا اطلاق نار من قناصة، واي ... قنبلة راجمة، لقد أصاب الشجرة، الشجرة من فوقي ، حايم أين أنتم؟ حايييم ؟ ؟ ؟ ، يا حاييم يطلقون علينا النار من كل الاتجاهات، تقريبا أصابونا، أرسلوا الجيش إلى هنا، أي دولة هذه؟ انت لا تستطيع التحرك من هنا، نحن منبطحين لكنهم يطلقون النار.. هم يعرفون أننا هنا وهم يطلقون النار مسافة متر فوقنا.. نحن منبطحين.. هم يفتشون علينا.. لدي أطفال في البيت".




جيش الاحتلال يعترف بمقتل 6 من جنوده في خزاعة



قالت القناة الإسرائيلية الثانية إن 6 من جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي قتلوا بينما أصيب 10 أخرين ثلاثة منهم بجراح خطرة جراء سقوط عدة قذائف هاون على إحدى كيبوتسات "اشكول" القريبة من القطاع.

فيما قالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية إن 6 قتلوا و10 أخرين جرحوا جراء قصف الهاون.

وذكرت القناة أن القذائف سقطت في مكان مكتظ بجنود جيش الاحتلال، وجرى نقل جزء من الجرحى عبر الطائرات المروحية، في حين وصفت الحادث بالخطير جداً.

من جهتها، أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة "حماس" عصر الاثنين مسئوليتها عن استهداف الحشودات العسكرية لجيش الاحتلال الإسرائيلي إلى شرق من بلدة خزاعة في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وقالت القسام في بيان صحفي على موقعها الإليكتروني إنها استعملت باستهدافها حشودات الاحتلال قذائف الهاون الصاروخية من طراز 120ملم و90 ملم، إضافة إلى صواريخ 107.

وأشارت الكتائب في بيان لها تفاصيل عملية القصف هذه أنه في تمام الساعة 16:15 من ظهر اليوم الاثنين رصد مجاهدوها حشوداتٍ عسكرية تقدمت من منطقة قلبة رقم 2 إلى شرق خزاعة داخل أراضي قطاع غزة.

ولفتت إلى أنه تم توجيه مفرزة من المدفعية إلى المكان حيث قامت بقصف هذه القوات بـ(5) قذائف هاون من عيار 120 ملم فسقطت هذه القذائف بشكل مباشر على تجمعٍ للجنود لا يقل عددهم عن 70 جنديًا.

وبينت أن سيارات الإسعاف وصلت إلى المكان على الفور لنقل القتلى والجرحى، حيث اعترف الاحتلال حتى الآن بمقتل 6 من جنوده وإصابة آخرين بجراحٍ بالغة.

إلا أن الكتائب أكدت وجود ما لا يقل عن 30 جنديًا بين قتيلٍ وجريح.

وذكرت أنها كثفت من استهداف حشودات الاحتلال العسكرية في جميع المواقع العسكرية المحيطة بقطاع غزة بقصفها بعشرات القذائف الصاروخية.

وأكدت القسام أن استمرار توجيها الضربات للاحتلال من شمال وحتى جنوب قطاع غزة دليلا على أن حشودات الاحتلال هي تحت أعين رصد الكتائب التي توجه نيرانها بكل أشكالها وألوانها صوب قوات الاحتلال.

وفي وقت لاحق أعلنت كتائب القسام عن قصف مستوطنة "أوفكيم" بأربعة صواريخ من طراز (غراد) في رد أولي على مجازر الاحتلال بحق الأطفال والمدنيين في قطاع غزة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق