الجمعة، 23 يونيو، 2017

& حاولوا بكل وسيله كتم سر المهدى الذى بنتشار سره سوف تكون علامه اكيده لانتهائهم

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت ٢٨ سبتمبر ٢٠١٦ م بوابه كبيره لمبنى كبير من خارج البوابه حارسين وجماجم
لرؤوس بشريه طائره وتتحرك فى نفس محيطها امام الباب كان ارتفاعهم قدر قامه
شخصين من جهه اليمين جائوا احدهم المهدى عندما وصل لامام البوابه بمسافه
اذا باحد الحارسين يتقدم وينضم للمهدى ويرمى الحارس لاخر بسهم واخذ يكلم
المهدى بامر لم اعرفه اما الجماجم فنزوت بعد حضور المهدى بجهه وتوقفت عن التحرك.

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
م-س-ح-و
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

تخبر الرؤيا عن رؤساء امتنعوا عن الحق الذى عليهم اتبعوا اهوائهم فى سبيل
اهوائهم يشعلوا الفتنه والحروب بين الامه ازداد الان بقلبهم الخوف والذعر
بهم اضطراب يبذلوا اموال طائله لدفع الكارثه لكن لن يفيدهم ذلك
الحارسان جنود جندوها لامنهم وحمايتهم بكذب وزيف يقولوا لهم خلاف مقصدهم سوف يحتاجوا لاموال وسوف يمنع عنهم او سوف يمنعوا اموال لاجل هذه لحرب
الجنود سوف يتضح لهم الحق وسوف ينصروا الحق
رمى السهم تعنى انهم اكرهوا على الحرب ولكنهم يسوف يقارعوا هذا الظلم لاجل الله عزوجل
انزواء الجماجم اى انهم حاولوا بكل وسيله كتم سر المهدى الذى بنتشار سره سوف
تكون علامه اكيده لانتهائهم مالهم قل حسره بقلوبهم ولوعه عدم ثقه فيما بينهم
سوف يكون المهدى ومن معه شديدين عليهم


____________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ الإمـــــــــــام المهــــــــــدي عليــــــــــه الســــــــــلام
ظهــــــوره بعد احــــداث و ايــــة
حاولوا بكل وسيله كتم سر المهدى الذى بنتشار سره سوف تكون علامه اكيده لانتهائهم
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق