الخميس، 1 يونيو، 2017

& من الرؤى المتواترة على ان الفرج الامة يحل عليها بداية من سنـــــــــــــــ2017ــــــــــــة عام خروج المهدي ان شاء الله

ـــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلي اله وصحبه وسلم

رأيت فى منامي يوم الجمعه الموافق 18 نوفمبر 2016 قبل الفجر وكنت علي وضوء
رأيت اني انظر الي السماء ومكتوب فيها وبوضوح

بسم الله الرحمن الرحيم

يا أيها المدثر قم فا انذر وربك فكبر وثيابك فطهر والرجز فا اهجر ولا تمنن تستكثر.
وكنت قد دعيت الله قبل النوم وفي صلاتي بأن يوفقني الله في رؤية عن المهدي . انتهى .
العمر : 31 عام
مصري
ارجو التفسير وشكرا

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
حامل سرٌ المهدي
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بشرى عظيمة للامة الاسلامية ، المهدي يتلقى الاوامر الاولى من السماء .. للبداية اخيرا في مهمته ..
لاول مرة ، السماء تنادي المهدي وتسند له اوامر متتالية ، بان يخرج من عزلته، و يبداالمهمة التي اتى من اجلها ،رمز (المدثر: أصله المتدثر، وهو الذي يتدثر بثيابه، أي يتغطى بها لينام أو ليستدفئ، والدثار: اسم لما يتدثر به) . وبان ينذر أي يحذّر قومه عذاب الله إن لم يؤمنوا وهي اهم جزء في المهمة ، وان يعظم الله بعبادته والرغبة إليه دون غيره من الآلهة والأنداد رمز وربك فكبر ، وثيابك فطهر فان النظافة من الايمان . (وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) أي اهجر المعاصي والآثام الموصلة إلى العذاب في الدنيا والآخرة فإن النفس متى طهرت منها كانت مستعدة للإفاضة على غيرها، وأقبلت بإصغاء وشوق إلى سماع ما يقول الداعي وهذه اهم مرحلة ، و التي تمثل مرحلة الاصلاحالتي حقا تواترت الرؤى على قرب موعده .
و حسب رؤى فانه سيكون في المولد النبوي الشريف القادم ان شاء الله .
فبشرى لنا ولكم بهذا الخبر فلقد تاكد بهذه الرؤيا الصادقة لكونها اتت على صفة ايات قرانية دليل صدقها .بالفعل بشرنا كم من مرة و اقلنا لقد بدات عجلة التغير تدور باذن الله .

واللٌـــــــه هـــــو العليـــــــم الحكيـــــــم

_________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ الإمـــــــــــام المهــــــــــدي عليــــــــــه الســــــــــلام
تواتر واضح للرؤى عن بداية المهدي في خطواته الاولى نحو الظهور العلني قبل الخروج 
بشرى عظيمة للامة الاسلامية ، المهدي يتلقى الاوامر الاولى من السماء .. للبداية اخيرا في مهمته ...

facebook

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق