الأحد، 25 يونيو، 2017

& وينتصر الاسلام وتعلو راية الاسلام وربما كانت تونس نواة للخلافة الاسلامية

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

راتها زوجتي رات انها في ساحة فسيحة لبيع الملابس المستعملة و كانت معها اختي و اسمها فائزة وحالتها المادية ميسورة تلبس معطفا من الفرو البني وكانتا تبحثان في الملابس المستعملة ووجدت زوجتي فروا اسودا فخما عرضته على اختي وكانت زوجتي في قرارة نفسها تتمنى ان تستغني عنه لها ولكن اختي اعجبها الفرو فاخذته ورفعت زوجتي راسها نحو السماء فرات السماء تمطر خشبا يتقد نارا و من خلال النار لمحت كتابة دهب في ظنها انها اية قرانية لم تر منها الا كلمة تنصرون و كانت زوجتي تخبر اختي بالنظر الى السماء و المشاهدة لكنها لم تر شيئا مثل زوجتي و فجاة تغيرت الاية و اصبحت الكتابة في السماء لا اله الا الله محمد رسول الله فجاة سقطت احدى الحطبات المشتعلة فوق راس زوجتي لكنها لم تمسها و عادت مرتفعة الى السماءولم تشعر الا وهي ساجدة تبكي بحرقة و تدعو بالنصر للمسلمين زوجتي تبلغ من العمر سبعة و ثلاثين عاما لناولدان من تونس العاصمة وهي مهتمة بامر المسلمين و حالهم والسلام عليكم و رحمة الله التعبير
انتهى .

ــــــــــــــــ  ـــــــــــــــــــ
التعبير
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تخبر عن عمليات ارهابيه في تونس وتحركات صعبه لداعش في كافة الدول العربيه ولكن تبشر بنهاية داعش بعد ظهور جيش المهدي عليه السلام فالخوزه بمواصفاتها الاسلاميه واسماء نسب المهدي عليها وتؤكد سوء البغدادي وداعش ومهما اختلف المعبرين حول هذا الرأي فلن اكتم او اغير محتوى الرؤيا والله اعلى واعلم

ـــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــ
التعبير
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الجزء العام من الرؤيا يخبر ان الفتن ستشتعل فى تونس عن طريق نفاق الاعلام وتكاد ان تكون الفتن فوق الرؤوس ولكن النار تخمد فجأة بفضل الله وينتصر الاسلام وتعلو راية الاسلام وربما كانت تونس نواة للخلافة الاسلامية . والله اعلم

_________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ رؤى الــــــــــــــــــــدول
رؤى دول المغـــــرب العربـــــي
وينتصر الاسلام وتعلو راية الاسلام وربما كانت تونس نواة للخلافة الاسلامية
www.facebook.com

هناك تعليقان (2):

  1. إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا فلهم عذاب جهنم ولهم عذاب الحريق

    ردحذف
  2. ألم تكن آياتى تتلى عليكم فكنتم بها تكذبون

    ردحذف