الثلاثاء، 20 يونيو، 2017

& سمعت صوتا داخلي مباشرة بعدما انهيت دعائي...يقول.

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

هذه ايضا للقبه الزرقاء
البارحة....بعد العاشرة...في الشارع...
21 ماي 2017...
دعوت الله سرا...ان يصلحني ويصلح المنتظر...وادعية اخرى...
فسمعت صوتا داخلي مباشرة بعدما انهيت دعائي...يقول..
"""وما امرنا الا كلمح البصر""""..
ثم رجعت الى البيت...ولم يكن شئ ببالي...ولم ادع...
فرأيت بفضل الله وكرمه...
رايت اني اجلس على اريكة طويلة مع رجل جنب بجنب امام منزل جارة بيت جدي المتوفي ابراهيم وهذه الجارة اسمها (((جمعة)))...
فوقع في نفسي ان ذلك الرجل هو الامام المهدي...ثم اتت صديقتي درست معها سابقا...اسمها بينسان..****معناه اسم زهرة نادرة جدا تنبت في اعلى الجبال****.وجلست امامي في الجهة المقابلة تنظر اليا وانا اسالها عن حالها فاخبرتني ان اباها...خرج من السجن...وان سبب سجنه انه غاضب من العالم(( بفتح اللام)))...فوقف الإمام وطلب منها ان تقبله فقبلته من
خده.... ثم تكلم غاضبا وقال انه غاضب ايضامن كل العالم ثم اتت شابة اسمها فضيلة فمسكها من كتفيها فنهرته...لانه اجنبي عنها وهي منتقبة لكن فضيلة هذه كانت منتقبة ولكنها تلبس سروالا...فتعجبت من لباسها.
..وهو تعجب ايضا....كيف ان العالم بهذا الفساد ولا يزال هناك من هو مستمسك بدينه..او حتى نصفه.....
هكذا وقع في نفسي...
ثم تحول الى رجل يلبس ملابس بالية وشعره اصبح اطول ومجعد...مثل الدراويش...لكنه ليس درويشا...وبدأ يصرخ بصوت عالي...لا حضه كل اهل الحي...لكن لم يبالي احد به..ودخلوا بيوتهم وتركوه ...ولم يستفسروا حتى عن الامر...فقد اعتبروه مجنونا....
ثم وقفت انا وتقدمت نحوه وكلما تحرك تبعته وتقدمت نحوه...فجأة رايت عدة جياد لونها بني فاتح نازلة من فوق احسست انهم من جند الله وخطفوا الإمام...
وحاولت ان الحق به لكن لم اعرف الى اين فقد اختفوا بسرعة كانهم عادوا الى السماء ...ثم تركت المكان وواصلت المسير في طريق مستقيم في اتجاه القبلة...لكن بقيت التفت الى المهدي ...لاعرف ماجرى له...والتفت...ثم التفت...عدة مرات...وبعدها لم التفت وبقيت امشي فرايت اني اسير على الماء وان الطريق لم يعد معبد بالاسمنت بل بالماء وداخل الماء كان نور امامي كنت اتبعه ظنا مني انه سيرشدني الى مكان المهدي....ثم عرفت ان ذلك النور هي شمس خاصتي...سخرها الله لي...ثم مرت سيارة...فغطيت وجهي وشدني فقط نور مصباحها كان قويا اصفر غامق يميل الة البرتقالي كنور تلك السمش التي امامي تحت رجلي...ثم انتقل المشهد...
فوجدت الامام المهدي في مكان واسع به حجارة كثيرة ...... عاري جسده كله لكنه يختبأ وراء سور قديم جدا وقصير جدا(((..كأنه قاعدة احد البيوت..))).لدرجة اني رايت كامل جسده....فناداني باسمي...وطلب مني ان اساعده ليواري جسده العاري...
فرفعت يدي الى نقابي لاقطع منه قطعة يغطي نفسه...ثم تراجعت عن ذلك خفت ان يراني احد الرجال...فوجدت كيس بلاستيك ازرق فاعطيته...فاخذه وغطى النصف السفلي من جسده ..ثم خرج من وراء السور...يحمل بيده افعى صغيرة...وقد اعترض طريقه رجل...وكانت تلك الافعى كأنها سلاح له....
انتهى .

ـــــــــــــــــــ
تعبير الاخ
ـــــــــــــــــــ
حامل سرٌ المهدي
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


الله كان يخاطب فيها
مستحيل شيطان او حتى ملاك ياخذ مكانه نعم انهرسول من رب العالمين
انا اقول الهام مباشر من الله نعم انهالوحي بعينه
فلا ننس "وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) القصص)
خط مباشر
نعم انه الوحي هو

هي سالت عن الاصلاح
فاتها رد واضح مباشرة من السماء
كل الذي اتى بعده في الرؤيا
نفس الموضوع
اتته الملائكة و حملته للسماء
ثم ظهر عاريا كما ولدته امه
واضح انها الفطرة التي اصبح عليها بعد
مروره بمرحلة الاصلاح
نعم انه معنى للاصلاح
اما الافعىو ليس هو عدو لان اعدائه كثر
فقبضه عليها بيده اليمنى
لا اراه انها كرامة ان سيتسلط على
مردة الجان لانه سبق ان شفي من اسحاره
واللٌـــــــه هـــــو العليـــــــم الحكيـــــــم
________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
www.facebook.com

هناك تعليق واحد:

  1. ومن قال لك ان المهدي رسول لله ياعدو الله !! قاتلك الله انت وتفسيرك ياخبيث ماهو إلا رجل صالح مهدي من آل البيت ولو كان رسولا او نبيا لبشر برسالته نبينا صلى الله عليه وسلم ولما كان رسول الله خاتم الانبياء ولما بشر برجوع نبي الله عيسى عليه السلام وهو الذي سيوحى إله لانه رسول نبي يا اخوان الدجال قاتلكم الله مازلتم تطرون الإمام المهدي بما لم يقله عنه رب العالمين ولا نبينا صلى الله عليه وسلم حتى بلغ بكم الغلو فيه ان جعلتموه رسول لله !! قاتلهم الله

    ردحذف