الاثنين، 11 أبريل، 2016

& إمرأة تتبع المهدي عليه السلام ولعلها تتزوجه وتكون له مثلما كانت خديجة رضي الله عنها لرسول الله صل الله عليه وسلم

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت فيما يرى النائم اني في مكان مجهول وطريق مسفلت (شارع) طويل ليس له نهاية
فرأيت ورجلا يلبس العمامة ووقع في نفسي انه المهدي رضي الله عنه وكأنه من الشام ثم رايت خلفه ثلاثة صفوف
الصف الأول كان جميعهم رجال وكان عددهم كثير وكان معهم رجل يحمل العصى
الصف الثاني امرأة واحدة محتشمة جداً وتلبس النقاب والعبائة الكاملة وكانت يدها بيضاء جداً (أي بشرتها بيضاء) وكانت تحمل رضيعا مكفن باللون الأبيض
والصف الثالث به فتيات شابات لايلبسن العباءة
وكنت انا أسير خلفهم واصرخ بأعلى صوتي (من هذا ومن يكون ولماذا تتبعونه في الأصل )
ثم أتاني أحد الرجال وكان يقف في الصف الأول وهو الوحيد الذي استجاب لسؤالي ثم اقترب مني وهو يركض فقال لي وهو متعجب (الا تعرفين هذا الرجل !!؟ ، انه المهدي ) وكان الرجل الذي اجابني حليق اللحية وله شارب اسود يخالطه الشيب

هذه الرؤيا لأختي وعمرها 15 سنة
وهذا تعليق من صاحب الرؤيه
ملاحظة نسيت ان اذكرها في الرؤيا
كان المهدي يمشي بخطوات ثابته ولم يعطي أهمية كبرى لمن كان حوله ومشتاق له ويلاحقه
اختي خافت ان يؤذون المهدي
ملاحظة أخرى
الرجال كانوا يضعون الغترة على أكتافهم والطاقية البيضاء على رؤوسهم
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ابو حسام
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد

فالرؤيا ان صدقت تخبر عن المهدي عليه السلام وتبشر به وقد قيل أن العمائم تيجان العرب ووضعه للعمامه علي رأسه يدل علي أنه ملك وقائد واما من يتبعه ويلبس الغترة علي كتفه تعني أن هناك من يكون من جنودة من أهل الخليج من الذين يرتدون الغتره ويتركون جنسياتهم وينسلخون منها وهذا تأويل وضعهم للغترة علي أكتافعم وأما الطاقية البيضاء فتعني أنهم يتبعون المحجة البيضاء ويعملون بالدين كما جاء من رسول الله صلي الله عليه وسلم صحيحا وأن عقولهم تكون متوجه لله تعالي مثل عقول صحابة رسول الله صلي الله عليه وسلم .
وأما المرأة صاحبة اليد البيضاء والمحتشمة فهي إمرأة تتبع المهدي عليه السلام ولعلها تتزوجه وتكون له مثلما كانت خديجة رضي الله عنها لرسول الله صلي الله عليه وسلم وأما الولد الذي تحمله في الكفن فيأول بانها امرأة سبق لها الزواج ولعل زوجها قد توفي أو استشهد لأن الرضيع مكفن باللون الأبيض أي أن حياتها السابقة ختمت بنقاء وطهارة .
وأما مشية بخطوات ثابتة وعدم اكتراثه بمن حوله تأول بأن الله يوفقه ويسدد خطاه وأنه لا يهتم لمن يريد أن ينافقه أو يتملقه ليشعره بالزهو أو بالكبر مثلما نجد في زماننا هذا من ينافقون الملوك والأمراء لكي يكونوا من حاشيتهم ويقربونهم اليهم

والله أعلم

--------------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
حســــــــب تواتــــــــر الــــــــرؤى
حقيقــــة هل المهــــــدي حقا متــــــزوج
إمرأة تتبع المهدي عليه السلام ولعلها تتزوجه وتكون له مثلما كانت خديجة رضي الله عنها لرسول الله صلي الله عليه وسلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق