الجمعة، 29 أبريل، 2016

& أحداث رابعة علامة على قرب خروج المهدي .

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

اسمح لى فضيلتكم ان اقص عليك ما رأيت لقد رأيت امس فجرا اني ذاهب انا وزميل لى محامي الى مؤسسه عامة لا اذكرها وهذه المؤسسه تبعد عن الطريق العمومي بمسافة قريبة على طريق فرعى وبعدما وصلنا رجعنا الا اننا رجعنا في طريق محفور به شبكه شبه شبكة الرى المطور في ارض الصحراء الا انها يبدو عليها انها فيها خلل فلا تعرف من شكلها اذا كانت شبكه رى ام انها شبكه اتصالات من كثرة العيوب التى تبدو عليها ثم سرنا فوجدت نفسى انا وهو نسير فى صحراء ونحن نسير فى هذا الطريق وجدت عنابر شبه عنار السجون وامامها او بداخلها لا اذكر تحديدا بداخلها ام امامها ناس يلبسون ثيابا بيضاء الا انهم اشكالهم قريبة من بعضهم انظر اليهم تحسبهم اخوه من كثرة الشبه بينهم بيض شبه الملائكة ثم سرنا فوجدت ارض غير ممهدة فيها قصب طويل وجدت ارنج وهو نوع من الفاكهة شكل البرتقال الا انه كما تعلم مر او حامض لا يطاق اكله ووجدته شكله شكل العصا التى يتكئ عليها كبار السن ووجدت اناس كبار السن يتكؤن عليها اشكالهم جميلة يلبسون ملابس بيضاء لا يختلفون عن سابقيهم ممن رأيتهم ثم سرنا فوجدت القصب مرة اخرى فأردنا ان ناكل قصب فلم اجد معي ما اقطع به القصب ووجدت زميلي معة سكين اخرجه من جيبه فضرب عودا من القصب ثلاث ضربات الا انه لم يقطعه ثم سرنا بعد ذلك الا انني لم اجد صديقى معى ووجدت نفس اقرأ ايات النصر من مواضع مختلفة بصوت عالى حتى ان زوجتى استيقظت من نومها على صوتي فأيقظتني .....

ثم نمت مرة اخرى فوجدت كأن هناك ضرب بين فريقين احدهم مع مرسى والاخر ضده ورأيت ثلاثه وقعوا قتلى ورأيت من مع مرسي قد نال غرضه ثم رأيت العنابر فتحت وكل من فيها يركب في اتوبيسات ورأيت مرسى ومعه وزارته بأسمائهم كلهم من الاخوان فسالت عن وزير الاوقاف فوجدته الدكتور طلعت عفيفى فسألت عن شيخ الازهر فوجدته الدكتور عبدالله بركات فسألت عن المفتى فقيل لى انه رجل وقع في مأزقين لكن وقع فى قلبى انه الشيخ محمد عبد المقصود ثم رايت اعدمات تنفذ ثم قرأت ايات النصر مرة اخرى بصوت عالي فأيقظتني صغيرتى .... ثم نمت مرة اخرى فقيل لى هل تعلم ما الذى رأيته قلت لا قيل لى الحفر والشبكه التى رأيتها هي التدليس على الناس والطريق الذي مشيت فيه هو طريق الانقلاب والقصب الذى اراد صاحبك انا يأخذ منه هو كل مال اخذ من البلاد في عهد الانقلاب وانه سوف يرد وان الارنج الذي يشبه العصاء الذى يتكئ عليها الناس هو المرار والعناء الذي يلاقيه السجناء وان الناس الذين رأيتهم هم السجناء ووضوح رضا الله عليهم من اشكالهم فسألت عن ميعاد ذلك فقيل لي انه في شهر 10 فسألت في النصف الاول ام في الثانى فوقع في تفسى ان تمامهة في الثانى الا انى وجدت نفسي اهرتل هرتله وكأني اكبر في العيد فسالت عن علامه النصر فوجدت الشارع وبه ماء كثير يغطي نصف ركبة الناس وبه طين ووقع في قلبى انه مطر عظيم ثم سالت عن شفائى من مرضي فقيل لي قبل سنتين ستقف ثم وجدتني وكأني ادعوا الله ان يعف بناتي ويبارك لى فيهم فقيل لي لك ذلك ثم اسيقظت وانا اهرتل وكأني اكبر في عيد ملحوظه زميلى هذا مؤيد للانقلاب جدا جدا وله علاقات مع انقلابين ومصالح مادية هذا والله شهيد ووكيل عل ما كتبته لك فهو نعم المولى ونعم النصير ملحوظة اخرى زميلي هذا كل يوم عندى وكل يوم عركه من كثرة خلافى معه بسبب انه معادى للاخوان ومناصره الانقلاب فهل هذا فيه بشرى
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ابى حفص
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هذه الرؤيا من اجمل الرؤى التي تدل على فشل الانقلابيين وخزيهم ونصرة اهل الحق في مصر وهي مفسرة لنفسها والله اعلم

----------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية
° رؤى الــــــــــــــــــــدول :
رؤى مصــــــــــــر
وتلك الأيام نداولها بين الناس وليعلم الله
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق