الأحد، 24 أبريل، 2016

& المهدي ولد بالقرن العشرين

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم اخي بالله ا لقد تابعت هذه الصفحه كثيرا فهناك ما هو صواب وهنا ما ما هو خطأ ولكن بسبب حبي لله ورسوله الكريم محمد صلى الله عليه وسلم وحبي لامة الاسلام وجب علي ان اصحح بض الغموض الذي نعيشه لكي لا تكبر الفتن ومدعي المهديه اولا المهدي لا يعيش في مكه اي لم يولد في السعوديه بشكل خاص هنا لك رؤيتين مهمتين منقولتين لاخت احسبها صالحه ولا ازكي احد الاولى تقول كنت إقف امام بيتي والشارع خالي من الناس والناس فوق البيوت في الحي الذي تسكن فيه فجائت سياره قديمه جدا ومهترئه تقريبا نزل منها رجل يلبس ابيض وعرض وشعره الى الخلف اي ان مقدمة راسه لايوجد شعر يحمل في يده اليمنى سيف واليسرى خنجر فجائت طائره بيضاء تشبه الحمامه والقت سلم طويل حديد فامسك الرجل بالسلم وشده ليتاكد انه قوي واخذ يصعد درجتين وينظر حوله الى الارض والحي ثم يصعد وينظر حوله بقي هكذا حتى وصل الطائره ما لفت انتباهي امرأه من بين الناس واقفه ايضا امام بيتها اعرفها هي صديقتي وكانت ضعيفه وحزينه تنظر الى الرجل في العشرينات من عمرها متزوجه هذا ما قالته الرائيه وانتهي . الرؤيه الثانيه لنفس الاخت التي رأت الرؤيا الاولى هذه تقول جاء رجل الي ومعه رجال كثر يلبسون ابيض يحملون شعلة نار في الظلام يبحثون عن رجل وقال لي نبحث عن رجل منذ وقت طويل ولم نجده معنا رساله يجب ان تصل اليه باي طريقه فغضبت وقلت وما شاني فقال الدنيا زائله وهذا البيت زائل وما الحياه الدنيا الا دار ممر فاستحقرت نفسي لاني غضبت وقلت له ما هي الرساله ففتح الرساله وقال محمد رسول الله لا اله الا الله وذهب وبعدها جائني بعد فتره في المنام وقال لم لم توصلي الرساله فقلت له من هذا الشخص قلي لا اعرفه فقال لو كنت اعرفه لما جئت اليك بالرساله ويجب ان توصلي الرساله وذهب
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
ع-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل الرؤيتين فيدل في الرؤيا الاولى ان المهدي كان طريقه بالحياة على طريق غير الحق ولكن الله كتب له ان يعلوا على البشر وهذا يدل على الطائرة وان الدرجتين الذي يصعدهم تدل على انه يتقرب الى الله ضعف ما يتقرب له الناس وانه شد السلم اي الحبل لكي يتأكد انه قوي انه استمسك واعتصم بحبل الله ورأه ميتناً قوياً وانه كل ما ترتفع درجته ينظر الى الارض تدل على انه يصلح ويتقرب الى الله منذ زمن طويل وانه وصل الى الطائرة اي انه وصل الى هدفه وهو ارضاء الله والسلاح الذي بيديه يدل على لسانه وعقله وانها رأت رجل بالعشرينات يدل على ان المهدي ولد بالقرن العشرين اما تأويل الرؤيا الثانية فتدل على ان الرجل ومعه رجال كشيرون ومعهم شعلة نار اي انهم على هدىِ وانهم يبحثون عن المهدي ولن يعرفوه الا عن طريق المرأة التي استلمت الرسالة وان هذه المرأة ستتكلم مع المهدي وتعرفه وتعرفه الى هؤلاء الرجال الاطهار وهذا تأويل رؤياك جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً

--------

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق