الأحد، 15 مارس، 2015

ايات الساعة الكبرى ستجعل الناس يرجعون الى الدين باذن الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركته

السلام عليكم رايت منذ يومين ان الساعة اقتربت ونزل كل ما في حينا الى الشارع يرتقب وينظر الئ السماء وقد طال الوقت وكنت اردد " اللهم اتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار...وعندما التفت ورائي رايت الناس من شدة الجوع وطول الانتظار يقومون بسلخ القطط لاكلها... وكنت انظر الئ النساء مستغربا عدم تحجبهن ...مع العلم واني من تونس
انتهى .
15/01/2015

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ ابو حسام
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي اله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد
رؤيا هامة جدا ومنذرة وهي ان صدقت فهي تخبر عن اقتراب الساعة وأما أكل الناس للقطط فيأول بان الأمة في تعب ونصب وقد بلغ بها الأمر مبلغه حتي كثر الحرام مثل أكل المحرمات - حرم الله علينا كل ذي ظفر - واما النساء العاريات فهي علامات الساعة
وهذه الرؤيا فيها مفتاح خاص بالمهدي عليه السلام - وأعني به الرؤي التي تخبر بضيق الأمة وطول انتظارها لخروج المهدي عليه السلام

والله أعلم

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
التعبي
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

تدل الرؤيا على ان هناك اية من ايات الساعة الكبرى ستجعل الناس يرجعون الى الدين باذن الله لاْن خروج الناس الى الشارع اي رجوعهم الى الدين والشرع والطريق المستقيم والنظر الى السماء يدل على كثرة الدعاء اي ان المظلمون يكثرون الدعاء الى الله بالفرج والاية التي ستخرجهم قال تعالى فَارْتَقِبْ يَوْمَ تَأْتِي السَّمَاءُ بِدُخَانٍ مُّبِينٍ 10 سورة الدخان وهذا يدل على ان الناس ترتقب ومن بعدها سيزيل الله العذاب من هذه الاية وسيكثر الناس من الدعاء بان الله يعطيهم حسنة الدنيا وهي العزةوالكرامة في الدنيا اي الدين الصحيح والخوف من النار اي يدعون الله بان يعطيهم الجنة ويكثروا من الاعمال الصالحة باذن الله وان قبل حصول هذهالاشياء سيكثر الغلاء والجوع وقتل الرجال والتعجب يدل على ان كيف تبدل الحال من الجوع والفتنالى العدل والقسط وهذا تأويل الرؤيا والله اعلى واعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق