السبت، 21 مارس، 2015

5 و 7 اقترب للناس حسابهم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الجمعة 5/11/2014
بعد ان جن الليل كنا في السيارة في طريق بري واخذت انظر الي القمر وحجمه الكبير فاخذت ادعوا الله فدعوت فغفوت دون ان اشعر فرايت هذه الرؤيا
رايت رقم 5 و7 ثم مكتوب الاية التالية اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ثم رقم 25

ثم استيقظت من غفوتي وهي ثواني قليلة


°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ عبد الله
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

اختي الكريمة ربما اختلط علي السطر الأول من مداخلتك فظننت انه جزء من الرؤيا. وعلى أي حال ففيما كتبتِ إن كان يصف حال يقظة فإني قد وضعت مدلولات معاني للكلمات التي كتبتِها.

وهذا تفسيري ظناً مني ان السطر الأول جزء من الرؤيا:
جن الليل اما الليل فيتصل بكثير من الأمور قد تكون خاصة بكِ أو عامة للناس. فهي ان كانت خاصة ففي معنى الليل السكون والهدوء او النقيض واما ان كان عاماً ففيه دلاله على ما يعيشه الناس من فتن.. وكانت الرائية في سيارة يعني انتقالها من حال الى حال وكون الطريق بري اي ان الحال الذي ستنتقل اليه هو حال فيه شدة وتعب ومشقة تمر به الرائية عند رؤيتها لهذه الرؤيا اي قبيل رؤيتها او بعد رؤيتها. وكون الرائية أخذت تنظر الى القمر فهي انها تتطلع الى معرفة المهدي وتحب ذلك حالها كحال الالاف من المسلمين فليس في هذا عيب او نقيصة وكون حجم القمر كبير اي انه اصبح باد وقريب من الناس اكثر واكثر وفيه ايضاً دلالة على حاله الايمانية الطيبة. ثم ان الرائية دعت الله تعالى هنا دلالة على طلبها من الله تعالى ان يبصرها ويعلمها ويفهمها.

فغفت الرائية دون ان تشعر اي انها يستجاب لها والله أعلم فتفهم وتعرف وتعلم في لحظة ووقت هي لم تعرفه اي ان هذا يحصل لها فجأة وعلى غير ترتيب منها وفي غفوتها دلالة كالتي ذكرتها الآية الكريمة: "إِذْ يُغَشِّيكُمُ النُّعَاسَ أَمَنَةً مِنْهُ وَيُنَزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ" ففي غفوتكِ والله أعلم ما فيه دلالة أنكِ سلمتِ أمركِ لله تعالى وطلبك منه أن يدلك على الطريق الصحيح فيما يتعلق بالمهدي وتركك لمحاولة الفهم والمعرفة وحدك أي أنكِ قررتِ ان تتركي الأمر لله تعالى وهنا معنى "غفوتك" ايضاً ففيها دلالة تغافلك عن امر سابق كنتِ فيه وتركك له وفي تركك لذلك الأمر أمنةً من الله تعالى وتطهير.

اما الرقم 5 ثم 7 ففيه اشارة جديدة الى سنة ميلاد المهدي وقد وردت هذه الاشارة سابقاً في رؤيا منذ شهور للاسف نسيت متن تلك الرؤيا لكن هذا فهمي للرقم 5 ثم 7 لأننا كما نرى فالمهدي وشيك الظهور وهو يظهر وهو ابن اربعين فعليه لو كان الرقمان هما 7 و 5 لأصبحا يدلان على 57 وهنا يصبح المهدي قريباً من الستين في عمره وهذا لا يتفق مع ما نعلمه عنه وقت ظهوره من كونه ابن اربعين.

اما قولكِ"ثم مكتوب الاية التالية اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ثم رقم 25"
فهذا فيه اشارة الى ان المهدي في سن 25 كان غافلاً وفي غفلة وهذا ليس انتقاصاً له فالغفلة لا تقتضي بالضرورة ارتكاب الكبائر وانما النقص في الدين بحد ذاته يعتبر غفلة.

والله تعالى أعلى وأعلم



°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ  الصعب
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هيا الاخت مناسك عنده تواصل فيزيائي وتداخل في معرفه المهدي وطلب رؤياه ..

رايت رقم 5 و7 ثم مكتوب الاية التالية اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ثم رقم 25

قد يفسر هذه الغفوه بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم .. تدور رحى الاسلام لخمسه وثلاثين او سته وثلاثين او سبعه وثلاثين .. وهو اقتراب للناس الحساب بنار تحشرهم من الشرق الى الغرب .. تشاهد على مدى بصري ..

قال تعالى (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مُعْرِضُونَ (1) مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلَّا اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ (2) لَاهِيَةً قُلُوبُهُمْ وَأَسَرُّوا النَّجْوَى الَّذِينَ ظَلَمُوا هَلْ هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ أَفَتَأْتُونَ السِّحْرَ وَأَنْتُمْ تُبْصِرُونَ ) اي كل ايه وعلامة تاتي للناس من شرب الخمر او المراقص او الظلم والجور والفقر والفتن وغيره وغيره .. لا يلتفت لها الناس .. انها عذاب للمنافقين والمشركين والكفار .. ونجاه وخير لعباد الله الصالحين ..

ثم شاهدت الرقم (25) يمكن الانتقال في نفس السورة الانبياء الى الاية (25) بقولة تعالى ((25) وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ (26) لَا يَسْبِقُونَهُ بِالْقَوْلِ وَهُمْ بِأَمْرِهِ يَعْمَلُونَ (27) يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى وَهُمْ مِنْ خَشْيَتِهِ مُشْفِقُونَ (28) وَمَنْ يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِنْ دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ )

اي ان بعد هذه الرحى والارقام 1435 و 1436 و1437 سوف يكون هناك المهدي .. شديد على المنافقين رحيم على الفقراء والمساكين

هذا والله اعلم









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق