الأحد، 15 مارس، 2015

البغدادي يهرب من المهدي


رأيت نفسي في سوريا ورأيت المهدي يتحدث مع رجلان من داعش وكان المهدي يحاورهما وينصح فيهم بالقرأن والسنة وقال لهم ليس هكذا الدين بل الدين هكذا وهكذا وكان الرجلان في البداية متعصبان ثم بعدما سمع كلامه إقتنعا وقال الرجلان للمهدي هذا ليس خطأنا ونحن لم نكن نقصد أن نسيء لأحد إننا نحب نصرة الحق والجهاد وإن تلك الأخطاء هي بسبب الزعيم الشيخ القصير فإنه لايقدر عليه أحد والكل يخاف منه فقال لهم المهدي أين هو قالو له سوف يأتي فنزل ذلك الرجل وأصبح الرجلين صامتين فقال المهدي للرجل القصير كيف تفعل بهم هكذا وبدأ يكلمه بالقرأن ويشرح له فغضب ذلك الرجل وبدأ يسب وبعدها ذهب فقال المهدي للرجلين من داعش كيف تسمحان له بهذا التصرف فقال الرجلين له قلنا لك لانستطيع أن نقربه فهو خطير فقال المهدي أنا سأريكم جبنه وذهب إلى مكتبه وعندما رأه الرجل القصير فقال له المهدي تعال إلى هنا فخاف الرجل فهرب وجعل مكتبه خالي وبعدها إستيقظت......

بدا الامر
----------
جل العلماء اتفق على ان البغدادي كما له حق في افعاله له كذلك باطل فيها
وهذه الرؤيا تاكد فتواهم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق