الأحد، 15 مارس، 2015

تواتر الرؤى بان الفرج سيكون في رمضان القادم



أخت مؤيده ومهمومه بالحق تقول بتاريخ رأيت
بتاريخ 12 فبراير 2015 فى ليلة واحده ثلاث مشاهد فى الرؤى وقد تحقق منهم شئ :

- شفت أن حضرتك محمود فرج الشنديدى والأستاذ محمود أبو العلا خلاص عرفتوا النهاية لما نحن فيه وهتحصل ازاى وانكم اخدتم الأوامر الأخيرة الخاصة بكم ومنها إخبار الناس بالنهاية وتعليق الزينة لكن حضرتك في مرتبة أعلي ( تقف على كرسى عالى ) منى انا والأستاذ محمود...وكنت أنت أول واحد تثبت وتعلق زينة ألاحتفال

- ثم شفت ان زينة رمضان بتتعلق والزينة واحدة بهاعلم مصر والتانية بها أشارة رابعة وأنا أقول للناس أو أحد كان يقول معى الحمد لله رمضان لم يأتى علينا تانى إلا ونحن منتصرين ومنتقمين من كل الخونة وكنت أقول لنفسى الحمد لله أنا كنت متأكده من أن هذا سيحدث....وأثناء تعليق الزينه كان واقع في نفسي أننا بعد مدة من سقوط الانقلاب بشهر أو شهرين وأن رمضان اول مناسبة سعيدة للمسلمين جاءت بعد الانقلاب

- وشفت أن زوجى جاء له عمل في منطقة بها حرف عين ومحدد شغله فيها بالضبط .....
وعندما صحيت من النوم قلت لزوجى علي الذى شفته فقال لى أنه أثناء نومى جاء له هاتف يخبرونه فيه بشغل فى منطقه أسمها العرضيه ( الكويت )

 °°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ محمود فرج
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بفضل الله عز وجل من أفضل الرؤى هى الرؤى التى تفسر أثناء النوم نفسه لأن هذا يكون الهام من الملك الموكل بالرؤى .........وأيضا الرؤى التى تعطينا دليل أو أماره .........وبفضل الله عز وجل يتوفر لنا هذين ألامرين هنا ...

- الرؤيا ألاولى تثبيت لى ولأخونا محمود أبو العلا وهو أخ مهموم بالشرعيه مثلنا وينشر بشارات النصر بين الناس ....وترمز الى أننا على حق وسوف نعرف شئ ما قبل النصر ونبشر الناس به....

- الرؤيا الثانيه تكمل الرؤيا ألاولى حيث أنها حددت زمان تعليقنا للزينه وألأحتفال بالنصر وأن هذا سيكون فى رمضان ومن المعروف أن رمضان هذا العام يوم 18 يونيو 2015 ...وأن ألاحتفال سوف يكون فى أولى مناسبه اسلاميه سعيده تأتى علينا وسيكون هذا بعد سقوط ألانقلاب والقصاص من الخونه بشهر أو شهرين ....علما أننا فى 20 فبراير ألان ويتبقى على رمضان حوالى 4 شهور ...........

وتفسير الرؤيا كما تعلمنا من ألاف الرؤى أنه من ألان الى رمضان سوف يسقط ألانقلاب وفعلا أو سيكون هناك حدث هام كبير على طريق سقوط ألانقلاب وهكذا علمتنا الرؤى ......وأخر شيئين بنفس ألامر والطريقه بشرتنا بهم الرؤى كانوا موت الملك عبد الله وموضوع ليبيا .......

- الرؤيا الثالثه هى رؤيا اعجازيه لأنها كانت عباره عن اعطاء دليل على صدق الرؤى للرائيه فى هذه الليله وأنها من عند الله عز وجل ...حيث أخبرتها الرؤيا بأن زوجها سوف يأتى له شغل بمنطقه بها حرف العين ....وسبحان الله فى التو والحال عندما قامت من نومها أخبرها زوجها بأن هناك شغل أتى له من منطقه أسمها العرضيه !!!!!

- تعليق أخير :: الثلاث رؤى مع بعضهم اعجاز ربانى مبهر الرؤيا الاولى تحدد أننا سوف ننتصر ونحتفل وأننا صح .........والرؤيا الثانيه حددت موعد هذا الاحتفال .......والرؤيا الثالثه كانت عباره عن دليل وشهاده للرائيه ولنا جميعا بصدق الثلاث رؤى وأن الله كما أخبرها بالغيب وتحقق فيها فأنه سوف يحقق لنا النصر كما فى الرؤيتان الاولى والثانيه وأن هذا سوف يكون قبل رمضان ..........من الان 20 فبراير الى رمضان سيكون نصر الله كما هو ذكر فى الرؤيتان بالنص ...........أو سيكون حدث هام جلل كما عودتنا الرؤى السابقه بالرغم من ذكر كلمة أنتهاء الانقلاب فيها ولكن كان يتم شئ هام ..........والهدف من هذا من الله عز وجل هو الربط على قلوبنا وتخفيف وطأة الايام بدلا من الانتظار بدون أى أمل .........ومن هذا المنطلق فأننا ننتظر الان رحمة ألله عز وجل ونقول لعل وعسى بل يارب يكون المقصود هذه المره هو سقوط الانقلاب فعليا وليس حدوث شئ هام على طريق سقوط الانقلاب مع الرضا بأمر الله أى كان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق