الأحد، 26 يونيو، 2016

& زوجها يشك بانه المهدي

ـــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛؛
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله؛

شيخنا الفاضل بارك الله فيك وزادك علما؛؛
رأت إمرأة صالحة ولا نزنكي على الله أحد؛ أنها قبل الرؤيا كانت تذكر الله وتستغفر قبل النوم وقت العصر فغلبها النوم؛ فرأت أنها مع ابنتها الصغيرة فاطمة في أرض لا تعرفها؛ وكأن عليها هم الدنيا وأحزانها؛ فدخلت مدينة أو قرية لها والي؛ هذا الوالي يظهر عليه الصلاح والخير أبيض الوجه؛ جميل هادئ زرين استقبل المرأة وابنتها وحوله الناس؛ فطلبت أن تكلمه على انفراد؛ فأمر الناس أن يبتعدوا عنه؛ فكأنها استحلفته بأن يكون سرا ماسوف تخبره؛ فوعدها؛ فقالت يمكن أني زوجة المهدي وكأنها تريد أن تتأكد منه فاقتنع وهز رأسه بأنه مقتنع أنها زوجة المهدي؛ فشعرت بالسعادة بعد الحزن؛ فقام يودعها وأهل المدينة أو القرية؛ ففتح أمامها باب من الزجاج كبير لتخرج. المرأة عمرها 32 عاما زوجها عمره 40 عاما يقيمون في المغرب وهم من الجزيرة.انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
أبوحسام
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وعلي آله وصحبه ومن والاه
ثم أما بعد
اذا كان زوج المرأة علي قيد الحياة فيأول ذلك بأن زوجها يشك بانه المهدي عليه السلام وسيطلعها علي ذلك الأمر ، فالزجاج رمز للشفافية أي أنه يبوح لها بما يعتمل في قلبه والوالي هو رمز لزوجها فالحديث كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته يخبر أن المرأة راعيها وولي أمرها هو زوجها وحديثها معه علي انفراد يأول بخلوته بها وياول ذلك بانه زوجها وأما وداعه لها ياول بأنه يستودعها هذا السر

والله أعلم


-------

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية 
حســــــــب تواتــــــــر الــــــــرؤى
رؤى تفضــــــــح مدعــــــــــي المهديــــــــــة
زوجها يشك بانه المهدي
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق