الخميس، 3 مارس، 2016

& المعنى اللغوي لكلمة ((رؤية)) و الفرق بينها و بين كلمة ((رؤيا))

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة ((رؤية)) هي مصدر من الفعل رأى و يرى، و تعني الإبصار بالعين. تقول العرب ((رأيت الشيء)) أي أبصرته.
و تكتب غالباً ((رؤية)) بالتاء المربوطة، و قد تكتب أحياناً ((رؤيا)) بالألف للدلالة على الإبصار بالعين أيضاً و هو صحيح.
و لم ترد كلمة ((رؤية)) بالتاء المربوطة بنصها في القرآن الكريم أبداً، بل ورد الفعل ((رأى))
و مشتقاته للدلالة على الإبصار في غير موضع، كما في قول الله عز و جل:

{ يَرَوْنَهُم مِّثْلَيْهِمْ رَأْيَ الْعَيْنِ } [آل عمران: 13]، و كذلك { ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ } [التكاثر : 7]، و غير ذلك.

و كذلك وردت كلمة ((رؤيا)) بالألف في القرآن الكريم بمعنى الإبصار بالعين مرة واحدة فقط في قول الله عز و جل:
{ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلنَّاسِ } [الإسراء : 60]

يعني ما رآه الرسول صلى الله عليه و سلم بعينيه الشريفتين في ليلة الإسراء و المعراج (انظر تفسير الطبري جامع البيان).
فهناك رؤية تكون بالعين، و هي رؤية البصر. و هناك رؤية أخرى لا تكون بالعين بل بالقلب أو الإدراك، و هي رؤيا المنام.
و تكتب في هذه الحالة ((رؤيا)) بالألف غالباً و قد تكتب ((رؤية)) بالتاء المربوطة أحياناً و هو صحيح.
و قد ورد ذكر كلمة ((رؤيا)) في القرآن الكريم بنصها للدلالة على ما يراه النائم خمس مرات، ثلاث منها
في سورة يوسف (الآيات رقم 5 و 43 و 100) ، و مرة واحدة في سورة الصَّافَّات (الآية رقم 105)،
و مرة واحدة في سورة الفتح (الآية رقم 27)، كما في قول الله عز و جل:

{ قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ }
، { يَا أَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ } ، { هَـذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِن قَبْلُ } ، { قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا } ،
{ لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ }.


و رغم أنه يصح لغوياً استخدام أي من كلمتي ((رؤية)) بالتاء المربوطة
أو ((رؤيا)) بالألف للدلالة على ما تراه العين أو ما يراه الناس في المنام، لكن بما أن كلمة ((رؤية))
تستخدم للدلالة على رؤية العين عادة ، بينما تدل على رؤيا المنام قليلاً، و حيث أن كلمة ((رؤيا))
تستخدم للدلالة على رؤيا المنام عادة، بينما تدل على رؤية العين قليلاً ، و كذلك فقد وردت كلمة ((رؤيا))
بالألف في القرآن الكريم خمس مرات من ست للدلالة على رؤيا المنام
(و انظر أيضاً زاد المسير في علم التفسير لابن الجوزي ـ تفسير الآية 60 من سورة الإسراء)،
أرى أنه من الأفضل أن تكتب كلمة ((رؤية)) بالتاء المربوطة للدلالة على الإبصار ، و أن تكتب كلمة
((رؤيا)) بالألف للدلالة على رؤيا المنام، و ذلك للتمييز فقط و عدم الالتباس. و الله أعلم بالصواب.

هناك تعليق واحد: