الخميس، 10 نوفمبر، 2016

& مصر مقبلة في القريب على حدث مفرح, يليه فتنة و شدة , وينتهي بفرحة وفرج من الله تعالى وذلك قبل رمضان القادم بإذن الله تعالى

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

انا حلمت حلم غريب انا حلمت اننا في عيد فطر ومستغربيين ازاي العيد جه من غير ما نصوم رمضان فقلت لاخويا يكون ده عيد بعديه صيام رمضان بعدية عيد وبعدين رحت بصيت في البلكونة لاقيت الدنيا ليل ولاقيت دخان في اخر الشارع فقلت اكيد الدنيا هتمطر دلوقتي وفعلا المطرة مطرت بغزارة ببص انا واخويا كده لاقيت نقطة ميه جات علي وشي وكانت سخنة فقلت فدخلت انا واخويا للشقة لاقيت شادية في التلفزون بتغني للعيد وانتهي الحلم
انا انسة وحالتي الدينية جيدة الحمدلله وبرقي وكنت مصليه صلاة استخارة علي موضوع بيني وبين اخويا

انتهى .
فبراير 2016

=========

عبدالله المؤمن
_____________


بسم الله الرحمان الرحيم , الحمد لله رب العالمين, الرحمان الرحيم, مالك يوم الدين

و صل اللهم على سيدنا محمد و على آله و أصحابه و أحبابه و سلم
ثم أما بعد,
_____________ الرؤيا مبشرة ومنذرة لشعب مصر ___________________

وعلى شعب مصر أن ينزل هذه الآيات على ما يمر من أحداث تستدعي الصبر والثبات والفرج قريب بإذن الله العزيز الحكيم:

شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (185)البقرة

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ (186)
_________________________________________________________________

1. اننا في عيد فطر ومستغربيين ازاي العيد جه من غير ما نصوم رمضان:
- يعني أن مصر(اننا) قادمة على حدث يفرحها ويفرج كربها (عيد فطر)
قال صلى الله عليه وسلم:
"‏للصائم فرحتان يفرحهما‏:‏ إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه‏"‏ ‏_ ‏متفق عليه‏
وللصابر كذلك فرحتان يفرحهما: إذا فرجت فرح بصبره, وإذا لقي ربه فرح بصبره
- يكون هذا الحدث بمثابت العيد لشعب مصر , قبل شهر رمضان (مستغربيين ازاي العيد جه من غير ما نصوم رمضان)
___________________________________________________________

2. يكون ده عيد بعديه صيام رمضان بعدية عيد:
- يعني أنها فرحة وفرج (ده عيد)
- و بعد ذلك تكون شدة تستدعي الصبر (بعديه صيام رمضان)
- وتنتهي هذه الشدة بحدث يفرج أزمة مصر بالكامل بإذن الله تعالى (بعدية عيد)
______________________________________________________

3. لاقيت الدنيا ليل ولاقيت دخان في اخر الشارع فقلت اكيد الدنيا هتمطر دلوقتي وفعلا المطرة مطرت بغزارة:
- هنا إشارة إلى الشدة الثانية (لاقيت الدنيا ليل) بعد الفرحة الأولى (اننا في عيد فطر)
- ولكنها فتنة (ليل) وشدة مؤقتة في آخرها (ولاقيت دخان في اخر الشارع)
- وهي في نهاية طريقها نحن الزوال و الانفراج (اكيد الدنيا هتمطر دلوقتي وفعلا المطرة مطرت بغزارة)
________________________________________________

4. ببص انا واخويا كده لاقيت نقطة ميه جات علي وشي وكانت سخنة فقلت فدخلت انا واخويا للشقة:
- هذا الجزء من الرؤيا خاص بما هو بينك و بين أخيك وفيه إشارة إلى تضررك قليلا (نقطة ميه جات علي وشي وكانت سخنة)
- لكن النهاية الصلح وتجاوز ذلك (فدخلت انا واخويا للشقة) والله أعلم بالتفاصيل
_______________________________________________

5. لاقيت شادية في التلفزون بتغني للعيد:
- بعد انتهاء الأزمة أو الشدة الثانية يفرح شعب مصر (شادية - بتغني للعيد) و يتباهى بذلك في الإعلام (التلفزون)
____________________________________________

و خلاصة القول أن مصر مقبلة في القريب على حدث مفرح, يليه فتنة و شدة , وينتهي بفرحة وفرج من الله تعالى وذلك قبل
رمضان القادم بإذن الله تعالى و أن الرائية و أخاها ممن سيعاصر ذلك.

ولمن أراد النجاة من الفتنة القادمة عليه أن يتبع وصية رسول الله عليه الصلاة والسلام و يضع الصبر مكان الصوم:

‏"‏قال الله عز وجل‏:‏ كل عمل ابن آدم له إلا الصيام، فإنه لي وأنا أجزي به‏.‏ والصيامجُنة فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله، فليقل‏:‏ إني صائم‏.‏ والذي نفس محمد بيده لخُلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك‏.‏ ‏"‏للصائم فرحتان يفرحهما‏:‏ إذا أفطر فرح بفطره، وإذا لقي ربه فرح بصومه‏"‏ ‏(‏‏(‏متفق عليه‏)‏‏)‏


_____________

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية 
الرؤيا مبشرة ومنذرة لشعب مصر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق