السبت، 26 نوفمبر، 2016

& دعى الله بان يرى علامات الساعة ... فبشر انه بالقرب من اولها على النت

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت اني اعلم بان الرسول موجود بالقرب مني لكني لا اراه بعيني واني شاهدت امراه فكاني اقول في نفسي انها ستكون ضمن مجموعة رسول الله التي ستنفذ الامر ثم ارئ ايات من القران امامي تومض يعني تظهر وتختفي ولكني لا اعرف الايات
انتهئ. رايتها قبل سنه .
انتهى .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
يوسف عمر اعترف بع 5 سنين انه امراة
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

ما شاء الله

سيطيل الله في عمرك حتى تشهد المهدي وأعوانه

والله أعلم

_______________________


الرائي يرد :

دمعت عيني بشرك الله بما تحب كما بشرتني
ولو تعلم يا اخ يوسف منذ بداية بلوغي
كنت ادع الله دعاء غريب ولم اكن اعلم لماذا دعوته
رغم اني وقتها كنت في طيش
كنت اقول اللهم اجعلني ارئ كل علامات الساعه واحعلني علي الدين الحق ولا تلحق بي انا ومن احب واهلي جميعهم ضرر وثبتنا واجعلني من اصحاب المهدي وادخلني جنتك دون حساب او عقاب ولاتعذبني وكنت ادع هذا الدعاء دائما ثم ندمت ولكني لا اعلم اين الخير .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
حامل سرٌ المهدي
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

واضح الرؤيا تخبر الرائي بانه على مقربة بالمهدي ، وهذه استجابة لدعاء ذكره " اللهم اجعلني ارئ كل علامات الساعه " .. و هذا رمز - اعلم بان الرسول موجود بالقرب مني لكني لا اراه بعيني -
نعم وذلك بانتمائه لمنتدى او صفحة يشارك فيها المهدي . و سيشك في امراة تعرفه تنتمي لحلقته رمز - واني شاهدت امراه فكاني اقول في نفسي انها ستكون ضمن مجموعة رسول الله -
وانه بعد المهدي وهو او علامات الساعة ، ستقع علماتاخرى ولكن لن يعرفها -- رمز - ثم ارئ ايات من القران امامي تومض يعني تظهر وتختفي ولكني لا اعرف الايات - .
واللٌـــــــه هـــــو العليـــــــم الحكيـــــــم
_________

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية 
أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
دعى الله بان يرى علامات الساعة ... فرى رؤيا
http://almobshrat-facebook.forumarabia.com/t2727-topic#13309

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق