الخميس، 11 أغسطس، 2016

* علماء يحذرون ،وبالفعل تواتر الرؤى بغرق بلدان مطلة على البحر الابيض المتوسط وموت عشرات الاف


 زلزالاً في البحر المتوسط بقوة 7 درجات قد ينجم عنه "تسونامي" مدمرة،وتعرض حياة 130 مليون نسمة للموت. 





قال علماء إن زلزالاً في البحر المتوسط بقوة 7 درجات قد ينجم عنه موجات مد عاتية "تسونامي" مدمرة تجتاح الشواطئ المطلة على البحر، وتعرض 130 مليون للخطر.
وأوضح العلماء، بحسب الدراسة التي نشرت في دورية "علوم المحيطات" العلمية، أنه إذا وقع الزلزال في جزيرة صقلية الإيطالية أو جزيرة كريت اليونانية، فإن التسونامي سيؤثر بشكل كبير على كل من إيطاليا واليونان وليبيا.

وتوصل العلماء إلى هذه النتائج من خلال دراسة اعتمدت على إجراء محاكاة للزلزال على أجهزة الكمبيوتر، ووجدوا أن المناطق المنخفضة، وحتى تلك التي يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار فوق سطح البحر، ستكون عرضة لموجات تسونامي، وستغرق أجزاء من جزيرة كريت.

وتتعرض منطقة البحر المتوسط إلى تسونامي مرة في كل قرن بالمتوسط، وفي عام 1908، قتل آلاف الناس عندما ضرب زلزال بقوة 7 درجات مدينة ميسينا الإيطالية، وتسبب بأمواج تسونامي بارتفاع 10 أمتار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق