الاثنين، 11 يوليو، 2016

& معركة الفلوجة لم تنتهي... و الثالثة ستكون بمثابة نقطة تحول وعلو وعزة عظيمة كالمعجزة ...

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

بسم الله ..بعد صلاة العيد رأيت رؤيا يا استاذ عبيدة وهي انا وانت - وليس بيننا معرفة شخصية كما تعرف بالواقع - كنا نمشي في الفلوجة في شوارعها وازقتها وهي خالية وفارغة بعد معركتها الاخيرة ونشاهد الدمار ، وكلما اتينا لمكان نراه يعود كما كان ونرى جنود الدولة كيف يقاتلون فيه ونشهد القتال ولكن لا نتأثر كأنما نحن في بعد ثاني لا يشعرون بنا ، وصلنا بعدها لمثل الغرفة وهي مدمرة فعادت كما كانت لنرى داخلها قادة من الدولة الإسلامية من اهل الفلوجة وهم ينشدون وكما قلت لك هم لا يرونا ولا يشعرون بنا ونحن فقط من نراهم وكانت من كلمات ما انشدوا ( دمائنا وجماجمنا تهفوا لمدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم ) ثم بدأنا انا وانت نبكي بحرقة شديدة عليهم وعلى ما شاهدنا ثم فجأة سمعنا ورأينا عبارة تكتب أمامنا تقول ( يوالي من والاه ) اي الله عز وجل يتولى من والاه وانتهت الرؤيا .. ليس لدي معلومات عن الرائي .
انتهى .

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
دار الأرقم
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

معركة الفلوجة لم تنتهي وسريعا ستدور الدوائر على الروافض بإذن الله

الرؤيا مبشرة بنصر عظيم قادم بل وقريب جدا بإذن الله
ومعركة الفلوجة الثالثة ستكون بمثابة نقطة تحول وعلو وعزة عظيمة كالمعجزة التي سينقلها الاعلام ولا يعلمون كيف حدثت .. بل سينقلها الاعلامي عبيدة للناس .
والرؤيا تخبر أن إنتصارات الفلوجة إذا بدأت لن تتوقف عند الفلوجة فسيمتد أثرها ليس بالعراق فقط بل حتى في بلاد الحرمين

والرؤيا تخبر أن الله تولى الدولة بنصرهم والله أعلم

---

هناك 4 تعليقات:

  1. المسلمون وليهم الله الواحد الأحد وانتم يا دواعش تعبدون الله على حرف ولي كم الشيطان البغدادي عليكم ال عنه من الله والناس جميعا

    ردحذف
  2. قاسم الحسينى كلل ايران

    ردحذف
  3. قاسم الحسينى كلل ايران

    ردحذف
    الردود
    1. إيران لاتعني لي شيء انا احب اخي العربي الشريف الغير متعصب في دين الله وانمى ا لدواعش عدو لكل مسلمين العرب لان هم ستعمار شبيه الصهاهاينه

      حذف