الأحد، 17 يوليو، 2016

& الأسد ينذر بالدمار في الشرق الأوسط إذا فشلت مهمة روسيا






دافع الرئيس السوري، بشار الأسد، عن التدخل العسكري الروسي في بلاده، وقال إن روسيا في تحالف يضم بلاده وإيران والعراق، وسيهزم الإرهاب.

وحذر من أن فشل مهمة هذا التحالف ستجلب الدمار لمنطقة الشرق الأوسط.

وأضاف، في مقابلة مع محطة خبر التلفزيونية الإيرانية، أن تحالف الدول الأربع سيحقق “نتائج ملموسة” عكس الحملة الدولية، التي تقودها الولايات المتحدة، ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، منذ عام، ولم تزد المنطقة إلا عنفا.

وتابع يقول إن سوريا وحلفاءها لابد أن ينجحوا في مهمتهم، وإلا “حل الدمار بكل المنطقة”، وإن الدول التي “تدعم الإرهاب” ستدفع ثمنا “غاليا”.

وأشار إلى دولا أخرى تدعم هذه الحملة التي تقودها روسيا، باستثناء الغرب الذي يسعى دائما برأيه “لدعم الإرهاب والاستعمار، ويقف ضد قضايا الشعوب”.

وقد انتقدت دول عربية وغربية التدخل الروسي في سوريا، واعتبرته حماية للرئيس الأسد ونظامه.

وقال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، إن التدخل الروسي سيقوي تنظيم “الدولة الإسلامية” ويضعف المعارضة المعتدلة.

وأدان رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، الغارات الجوية الروسية في سوريا، ووصفها بأنها خطأ فظيع، وأنها مساعدة للرئيس السوري.

وجاء في تقارير إعلامية أن مواقع للمعارضة المسلحة التي تدعمها دول عربية وغربية تعرضت للغاراتت الجوية الروسية.

وبخصوص موجات اللاجئين الذين يفرون من الحرب في سوريا، قال الأسد إن هذه “نقطة سوداء في تاريخ سوريا وستبقى لعقود أو قرون، ولكنه ندد “باستغلال” مأساة السوريين، من قبل الإعلام الغربي وحمل الدول الغربية مسؤولية هذه المأساة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق