الخميس، 28 يوليو، 2016

& تحققــــــــت : زلزال في تونس بقوة 10,7 في مقام رشتر ترقبوا عودة نظام الدكتاتور بن علي اقوى استبداد و تجويعا و جرما بعشرات المرات


تحققــــــــت : زلزال في تونس بقوة 10,7 في مقام رشتر ترقبوا عودة نظام الدكتاتور بن علي اقوى استبداد و تجويعا و جرما بعشرات المرات 


ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رايت في المنام اني كنت في شقتي حين قرات فجاة خبرا عاجلا على قناة الجزيرة يقول زلزال يهز العاصمة تونس و قوته 10.7̎ بهت جدا فانا اسكن العاصمة و لم احس بشىء فتحت باب شقتي فصعقت من المنضر كان الدمار يعم المكان اغلقث باب الشقه ورائي ثم نضرت اليها و قلت استودعك الله الذي لا تضيع ودائعه و ذهبت ابحث عن زوجى الذى وجدته خارجا قررنا ان نبيت فى احدي الحدائق خوفا من هزات ارتدادية وبدا البعض فى سرقات المنازل فقررنا العودة الى شقتنا حتى نحمي اثاثنا مع العلم ان شقق جيراننا قد دمرت بالكامل و لم يتبق من المبني الا شقتنا. انا متزوجه ام لبنت عمري 33 سنة و اقطن العاصمة تونس الرؤيا بتاريخ 03-01-2015
انتهى .
طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير


ـــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــ

ع-ا-ا
ـــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل هذه الرؤيا فتدل على انه بتاريخ 7-10 2015 سيحدث هناك خبر يزلزل اركان تونس ويجعل عاليها سافلها وهذا الخبر يخص ان في هذا التاريخ والله اعلم انه سيأتي لتونس خبر لم يسبق له مثيل في الماضي وان اغلقت باب الشقة تدل على ان باب الشقاء سيغلق ويكون اهل شعب تونس باذن الله مستودعاً بحفظ من الله التي لا تضيع ودائعه وان الناس بدأت تسرق بالمنازل تدل على ان من كان في الاعلى سيصبح في الاسفل اي ان العدل والحق سيكونان في تونس من بعد هذا الحدث والتاريخ انا حددته فقط بما في الرؤيا ان صدقت صاحبة الرؤيا صدق التعبير وهذا تأويل هذه الرؤيا جعلها الله حقاً وكان الله على كل شيِْ مقتدراً والله اعلى واعلم

ـــــــــــ تعبير الاخت ـــــــــــ

راجية الشهادة
ـــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هذه أحداث سياسية قوية سيكون لها دور كبير في زلزلة عقائد أهل تونس وسيكون لها تأثير اقتصادي سيّء جدا على الشعب
ولها دور في انقسام الناس واختلافهم
فالحذر الحذر عليك حال الفتنة إغلاق الباب عليك وإمساك لسانك ويدك وعليك بخاصة نفسك وترك أمر العامة هذا والله أعلى وأعلم

ـــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــ

حماده احمد
ـــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هذه الرؤيا تدل في تعبيرها بانتشار الفساد والبعد عن الله في المجتمع التونسي فاصبحت بيوتهم الا من رحم ربي خربه من ذكر الله والالتزام بأوامره وشريعته كالخراب الذي يحدثه الزلزال الشديد في قوته اذا ضرب إحدى المدن فييزرها خراب ودمار على اهلها الا من كان تأسيس بنايته شديدة في القوة والصلابه وهذا هو حال المؤمن عند وقوع الفساد في المجتمعات لانه مثل الشجرة التى اصلها ثابت بالارض لا يؤثر فيها قوة رياح او اعاصير .
فالله قد كتب على نفسه بانه لن يهلك امة محمد بعذاب من عنده في الدنيا مثلما كان يفعل مع الامم التي بغت واعرضت كامة عاد وثمود وغيرها لكن الشاهد على هذا العذاب ما ذال باقي في الامه ولم يرفع عنها كالزلازل الشديده ونحوها وهو بمثابة إنذار شديد لها قبل قدوم الطامة الكبرى المتمثله في يوم القيامه.
فعلى الجميع ان يرجع الى الله ويتوب قبل فوات الاوان بخروج الروح من الجسد او بظهور علامات الساعه الكبرى وفي ذلك الوقت لا ينفع عمل او توبه
والله اعلم

-----------





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق