الاثنين، 10 أغسطس، 2015

& المهدي وقد بات وشيكا جيدا فالأحداث تتسارع حتى رغما عنه


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رأيت صباحا في ما يرى النائم

طفل عنده أجنحة في مكان به الأشجار و المنازل
فإذا بزلزال قوي جدا يضرب المكان ل 2 ثواني فقط معه ضوء كبير 
الطفل مع أول تحركات للأرض اراد الهرب خائفا بالطيران بأجنحته
لكن الزلزال كان صوته قويا جدا و الضوء اللذي ظهر معه قوي مما تسبب له في الإصطدام بشجرة و السقوط أرضا

ثم انتهى الزلزال فإذا بكل شئ تغير المكان أصبح أخظر طبيعي بدون أشجار مليئ بالعشب الأخظر و المنازل كانت مهدمة و الطفل مستغرب من التغيرات الكثيرة في ثانيتين فقط
جاء في نفسي أول ما استفقت أن الأمر له علاقة بالمهدي و أن الثانيتين هي سرعة التغيرات العالمية عند بدئها
.انتهى.

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ ي- ع
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

هذا المهدي وقد بات وشيكا جيدا 
فالأحداث تتسارع حتى رغما عنه
هذا والله أعلم

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ شاعر
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الطفل هو المهدي عليه السلام، وأجنحته ترمز لمحاولة سفره طيراناً (جواً) والزلزال لمدة ثانيتين هي شدة مزلزلة تصيبه لمدة سنتين تمر عليه كلمح البصر ، وسقوطه بأجنحته تعني ان تلك الشدة المزلزلة منعته من السفر، وبعد انتهاء تلك الشدة سيصيب المدينة او الدولة التي هو فيها كوارث جماعية، لكن الطريق سيكون ممهد له للمهدية ولظهوره بسبب وجود العشب الاخضر و زوال الأشجار

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق