الثلاثاء، 30 مايو، 2017

& المهدي وغضبه من اهل مصر لانهم خذلوا الاسلام واستمرأؤا الشر

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأيت كأني في مصر ورأيت نبي الله موسى عليه السلام وكأنه غير راضي عن الوضع في مصر وكان ينظر الى الشعب المصري وكأنه بني اسرائيل وكان في حدود 30 من العمر
الرؤيا في 26 من رمضان
انتهى .
يوليو 2015

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
علامه فارقه
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تتحدث عن المهدي وغضبه من اهل مصر لانهم خذلوا الاسلام واستمراؤ الشر والله اعلم


__________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ رؤى الــــــــــــــــــــدول
رؤى مصــــــــــــر
www.facebook.com

هناك تعليقان (2):

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    علامه فاغره لا يحب اهل مصر لذلك يعبر صح
    لكن يوسف عليه السلام يجمع مع التعبير نصحا فهذا الهدي يا معبرين
    والنصح رمزه في كل رؤيا بحسبها ويؤتي الله علمه من يشاء
    احسنت التعبير يا فاغر
    فاهل مصر الا من رحم ربي عبد الجنيه لاخر جنيه بمخباتك
    والرزق عندهم شطاره ... والي تقدر تاخذه حلال
    حكومة السيسي زادت الطين بله فكبير القوم إمام قومه ومثله يفعلون
    مهما اخفيتم فان الله يظهره ... الرازق الله فحذاري من عذاب اليم
    اين اهل العلم في مصر الواقع يكفيني عن الحديث وتعس عبد الدرهم والجنيه

    ردحذف
  2. ليس في مص رجال .. بل لا يوجد حتى أطفال .. ففي سوريا أطفال أشعلو الثورة .. في مصر ما عدا 1 بالمليون .. لا يوجد إلا الفئران .. و لكل مصلح .. حذار من مصر و أهلها .. هم كلاب ... تفاداهم تنجح .. في كتب الله و قصص أنبيائه لم توجد دولة عدل بنيت في مصر إلا زمنا وجيزا .. الشر في مصر هو السائد ... هي بلاد الطغيان و العاهرات ... من أراد يقتل شيء يأخذه لمصر ! ... الدولة الفاطمية ماتت في مصر .. إهبطو مصر .. ملك روماني لما دخل مصر دخل في فتنها ... فتنته كليوباترا .. و نهايته كانت الموت ... من أراد يقتل شيء يأخذه لمصر ! .. فيها قصص مرات تكون جميلة لكن غالبا تنتهي بالموت ... و ها هي ثورة 2011 .. تلقفها بنات مصر مثل محمد حجازي .. طويل اللسان المغرور الذي سب الشيعة .. مرسي صاحب الزب .. أناس مغرورون ليسو مهيئين في جيناتهم حتى ليحكمو أنفسهم ... بلاد الغدر و المؤامرات .. بلاد نساء .. أوصاف رجالهل هي تماما ... و بكل دقة صفات النساء ... الغدر و حب التسلط .. قل فيهم عمر بن العاص رجالهم مع من غلب .. و الإتباع هو صفات النساء .. المرأة تتبع أبوها أو زوجها .. ليس لديهم رجال ... مهنتهم الغدر و الإجرام منذ الأزل .. دمويون ... كلاب .. لو حررت مصر من حكم اليهود سأسرف فيها في القتل .. أي خطأ صغير يكون عقابه القتل و الهدف هو قهر هذا الشعب الشهواني الدموي الغدار الذي ليس فيه رجال ... و التقليل من عددهم الكبير الذي لا ينفع في شيء .. هم الجرذان خخخخختفوه !

    ردحذف