الثلاثاء، 23 مايو، 2017

& المهـــــــــــدي و وكـــــلات الاستخبــــــرات العالميـــــــــــة

_________________________________________









هناك 6 تعليقات:

  1. تكرار نشر هيك قصاصات يعني انكن في مأزق شديد

    ردحذف
    الردود
    1. وانجدينا ياقصاصات

      حذف
    2. السلام عليكم
      الحمدلله وحده والصلاة والسلام على نبينا محمد
      اما بعد :
      حديثي مع وكالات الاستخبارات العالمية
      التي يدعي واضع هذه القصاصات انهم يبحثون عن المختار او ما يسمونه المهدي .....
      لا تهمني المسميات مهما كانت بل يهمني ما يهم
      وكالات الاستخبارات العالمية فهي لن تبحث عن
      المختار لهذا الزمان الذي اجمع فيه علماء كل دولة
      اننهم في زمن مختار وكل وكالة استخبارات
      تتمنى مقابلة هذا المختار ليعينها على حل الازمات
      التي تعصف بداخل كل دولة وتعصف بالعالم كله
      ما تريدونه موجود عندي ......
      فقط اريد من يعينني بقوة وايضا من يريد تحقيق
      العدالة فكل الدول كبيرها وصغيرها تبحث عن العدالة
      وحقيقه تتحفظ علي الحكومه السعودية ولا اعلم
      السبب مع انهم تاكدوا مرارا انني لا اشكل خطرا
      كما تاكدوا أن السماء تحميني من كيد الكائدين
      ولم اتتي الا لتحقيق العدالة ولن تصفق يدي لوحدها
      وكي نزداد وضوحا فاعتبروني كا ذي القرنين
      واصحاب العلم من كل الديانات وخصوصا
      بني اسرائيل يعلمون معنى قرني الحديد
      احب ان اقول لكل العالم انا صديق لست عدوا
      كما تدعي الحكومة السعودية.......
      ولن اقدح في دولتي لان اسباب ظنهم هذا
      بسبب الشياطين التي ارعبها وجودي .....
      تحياتي لملك المغرب لاني في احد مواقعه
      وتحياتي للعالم كله .......
      لن تخسروا شيئا اءا جربتوا.........
      ولكم ان تنتدبوا اهل علم في اي علم.....
      اترك الخيار لكم ....
      ولا تتعجبوا من مسلم سعودي يقول هذا الكلام
      فالعلم لا يعترف بالعصبية والعنصرية
      وليس حكرا على احد دون احد
      وكلنا مكملون لبعضنا....
      اعتذر ع الاطالة واتمنى لكم دوام الصحة والعافية

      حذف
    3. تتكلم تماما كدجال ... تتكلم تماما كذاك وجه الدبر اليماني ... مدعي المهدية الذي هو أيضا مثلك يا أزدي ... مثلك وجه الدبر يا أزدي ... الذي هو أيضا يتكل بكلام '' المسالم '' و يحب صداقة الملوك ! و الأمراء ... يا وجه الزب ... ذاك ملك المغرب ينكح رجال سود ... أنظر للوجهه إنتفخ من شدك النكاح الذي يتعرض له ...
      ثم تقول ... '' اترك الخيار لكم '' أنت مهدي لطيف يا وجه الزب ... مهدي وسيم ...
      من مسلم سعودي .. وجه الزب !

      حذف
  2. إن كان هنا شيعة عرب ... و مكن يجب يكونو مستقلين عن إيران و عن الإيرانيين .. أدعوكم لتشكيل جيش أو كتائب شيعية في الجزائر ... في ليبيا يكون القوة و داخل الجزائر فقط للترهيب و توجيه الشباب نحو التشيع الثوري لتحرير الجزائر من فرنسا و من اليهود و من أمريكا ... على أن يكون الهدف تشكيل جيش في ليبيا لتحرير الجزائر ... جيش ينتظر الفوضى في الجزائر ليدخل محررا ...
    أي أمة .. تقوم بالدين ... الإمارات ليست أمة بل شركة بترول و سياحة .. أمة لما تكتمل .. أمورها و أولها تكون قوة عسكرية ما يحميها غيرها .. الماسنوية في فرنسا و في العالم هم يهود تعلمو من التاريخ .. تعلمو مثلا من ملك فرنسا الذي قام بإنقلاب على الفاتيكان ... و أخذ أموال فرسان الهيكل في فرنسا ... تعلمت الماسونية من هذا الملك أنه يمكن الإنقلاب ضد ملك بصناعة قصة متكاملة من الكذب ... و هذه هي الخطة التي تستعملها الآن في العالم .. و كانت خطة الملك من الكذب مبنية أساسا على الدين ... كانت تقول أن فرسان المعبد يعبدون الأوثان و يعبدون الشيطان .. شيطنة الآخر هو ما تقوم به الماسنوية ضد المسلمين ... تفس السيتاريو .. أي دين له 3 جهات يمكنها تقوم بحرب دينية لما تكون العقيدة في خطر و هم ... 1. الهيئة الدينية مثل الفاتيكان ... 2. الفرد .. مثل الأنبياء ... 3. رجل دين متمرد ... لكن المسيحية ... ليس فيها الآن أحد العناصر .. فالدين نزع من السياسة .. و الفاتيكان مخترق من الماسونية .. و الفرس لا يمكنه القيام بثورة لأنه في الغرب أصبح مسلم فصل الدين كليا عن السياسة .. كما أن المسيحية أساسا بنيت في عهد كان اليهود فيه محتلون من طرف الرومان .. لم يبن في عهد مملكة و توسع لليهود و بني أيض في مجال التسامح و التروحن .. فاليهود الآن بالماسونية ... قضو كليا على هذا الدين الذي هو أساسا .. ليس ثوري و لا سياسي .. لذا قال النبي أن المهدي يكسر الصليب ... سفأصلا المهدي لن يقاتل مسيحيين ! .. بل الروم ... يكون الصليب لديها ليس مرتكزا في صراعهم و لكنهم لن يهملوه كليا .. بدليل الحديث المسلم الذي يكسر صليبهم ... و سيجد المهدي المسيحية أصلا منهارة و لا تشكل خطرا ... لذا يكتفي بكسر الصليب .. و تركهم على هذه الديانة الضعيفة أصلا ... لا يكون هناك ثورة دينية مسيحية .. فلا الفاتيكان هو مسيحي و لا فكرهم الحالي يتقبل حكما دينيا و لا افرد منهم يجب في الإنجيل ما يدعو لدولة دينية ..

    ردحذف
  3. اننهم في زمن مختار وكل وكالة استخبارات
    تتمنى مقابلة هذا المختار ليعينها على حل الازمات

    العالم ي حكمه اليهود بفكر التوراة المزيفة التي تر الآخرين حيوانات ... هذه الحكومات هي مجرد سراق فساق في خدمة الماسونية .. لا توجد أزمات في العالم .. بل يوجد يهود يحكمون و هو يصنعون الأمات كي يتٱفي الناس بالأمن و الطعام

    ردحذف