السبت، 27 مايو، 2017

& المهدي سوف يستخرج التوراة والإنجيل الصحيحين إذ ستكونان دليل على صدقه

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

الرؤيا يرويها قريب الرائي

رأى نبي الله موسى عليه السلام ونبي الله عيسى عليه السلام وسيدنا عليا عليه السلام، وشخصا رابعا لم يعرفه راكبين على أحصنة لا يستطيع وصفها لعظمتها، كان الثلاثة يحملون سيوفا ، تميز منها سيف سيدنا علي لأنه كان مرنا يلتوي، وقد أحاط الثلاثة بجزيرة فيها قوم رؤوسهم كرؤوس الهنود الحمر، بدأ كل واحد من الثلاثة ينادي الآخر باسمه ثم طفقوا يضربون أعناق القوم، وقد كان بأس سيدنا علي شديدا وضرباته قوية بحيث كان يقتل منهم الكثير بضربة واحدة لقوة ضربته ومرونة سيفه، حتى بلغت دماء القوم أعناق الأحصنة من شدة القتل.
أردت أن أتأكد من صحة الرؤيا بأن طلبت من قريبي وصف النبيين وعلي، فأعطاني وصفا دقيقا كالذي قرأته في كتب السير والأخبار،
انتهى .
تاريخ رؤيتها 25-12-2015

طلب منا تعبيرها عبر بريد الصفحة
وجزاكم الله كل خير

ـــــــــــــــــــ
التعبيرــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

لابد ان يكون الرابع هو سيدنا إيراهيم
لإن إبراهيم أبو الحنيفية السمحة
وموسى أبو التوراة
وعيسى أبو الإنجيل
وعلي بسبب محاربته للخوارج وأهل البدع
وهذه التشكيلة الرباعية تجدها في المهدي
لذلك ركز الرائي على سيف علي

والمهدي سوف يستخرج التوراة والإنجيل الصحيحين
إذ ستكونان دليل على صدقه

أما الجزيرة فهي أمريكا
وأما مفاجأة الرؤيا فإن الهنود الحمر (الأصليين)
سيدخلون محاربين تحت لواء المهدي
هذا والله أعلم

____________

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ-Þ-Þ أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
سوف يستخرج التوراة والإنجيل الصحيحين
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق