الأحد، 28 مايو، 2017

> الله أعطى المهدي لسان قاطع أحد من السيف فهو قوي الحجة


ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رؤيا طويله ولكن ما تذكرته منها شدني ، فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم أرى وجهه متمددا على سرير ومتلحفا وعنده مثل حجر أو صخره عليها كتابات لا أذكرها ، وكنت بجانبه وكلي رهبه واحترام لقدر الرسول صلى الله عليه وسلم ثم تحول بي المشهد ورأيت الرسول عليه الصلاة والسلام وكأن المشهد مركز على يديه الشريفتين وهو يحمل سيفا من الذهب الخالص وطرفه حاد جدا يلوح به فسمعت حينها هاتفا يقول انه السيف اسمه القاسم فقد قتل به ألفين أو أكثر
انتهى .
ديسمبر 2015


ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
علامه فارقه
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تخص المهدي وتعبيرها لن يفيد احدا
لكن فيها نصر من الله عظيم له والله اعلم

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
تعليق : من المشاركين
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أن الله أعطى المهدي لسان قاطع أحد من السيف فهو قوي الحجة مما يجعل خصومة يلجأون إلى الدجل والتمويه والاستكبار والجحود فهم مقدمة جند الدجال يتقنون المكر والتمويه فقد ضل خصومه الطريق
( كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُرْتَابٌ * الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ) غافر 34-35

وهذا هو وصفهم فهم المسرفون بتجاوزهم الحق وعدولهم عنه إلى الضلال فالذي وصفه السرف والكذب لا ينفك عنهما لا يهديه الله ولا يوفقه للخير لأنه رد الحق بعد أن وصل إليه وعرفه فجزاؤه أن يعاقبه الله بأن يمنعه الهدى كما قال تعالى (فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ) (وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُوا بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ ) ( وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ )
وكما طبع على قلوب آل فرعون{(يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ ) متكبر في نفسه على الحق برده وعلى الخلق باحتقارهم جبار بكثرة ظلمه وعدوانه.

وسلطان الحجة أقوى من سلطان السيف والقوة البدنية ولذلك أعطى الله سلطان الحجة الدامغة لرسوله عليهم السلام فغلبوا أقوامهم بالحجة فلم يبقى أمام المستكبرين إلا العدول إلى الجحود والكفر والعناد
(وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ) الأنعام 83

والله سيعطي المهدي سلطان الحجة يحاج بها خصومة في بداية أمره ويمنعه من كيدهم ومكرهم ولن يضرونه إلا أذى وهو يصبر
وعلمنا شرعا من رسولنا أن الله سيمكن للمهدي في الأرض فإن كان في بدايات ظهوره لم يكن له قوة ومنعة فستكون له ولكن الأمور بالتدرج
وإذا تمكن المهدي وأنتزع الحقوق من الظلمة وردها إلى أصحابها وأحضر الطغاة مكبلين بين يديه تخيلوا لو شاهد ذلك بعض المرتزقة الذين رضعوا العبودية منذ ولادتهم ماذا يكون حالهم عند ما يرون سيدهم المتأله قدس الشيطان سره في هذا الموقف يمكن يأتيهم سكته قلبية

--------

الرؤى في زمن بداية النهاية
Þ__Þ__Þ__Þ__Þ__ مــــــا تواتــــر من الــــــرؤى حول المهدي
اوصــــــــــــــــــــــافـــــــــــــــــــــــه
الله أعطى المهدي لسان قاطع أحد من السيف فهو قوي الحجة

http://almobshrat.forumarabia.com/t4726-topic#24736

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق