الاثنين، 10 أكتوبر، 2016

& تغيرات مناخيه و عواصف عنيفه وامور عظام تفاجئ الناس وتربكهم يحتارون بامرها

ـــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

تقول الرائية
وقت الحلم بعد صلاة فجر يوم الأحد ٢٦يوليو : حلمت انا وابنتي وزوجي أننا نسير في الشارع وقد عم الهرج والفوضى والرياح تعصف من حولنا ثم سكنت الرياح واستقرت الأوضاع واطمئن الناس من حولنا وكنا ما نزال نمشي في طريقنا ولكن أيقنا وشعرنا انا وزوجي انها نهايه العالم وان هذه مجرد فتره وجيزه سيظهر خلالها المسيخ الدجال وكنت مطمئنة من وجودنا سويا حتى لايفتننا وهتف زوجي فرحاً الان سنرى المهدي وكنت انا أفكر في الدجال وماسأقوله عندما اقابله ثم أكملت الطريق وزوجي وكنت اعلم بان الهواتف ستعطل فاتصلت بأمي على الهاتف لاحذرها من الدجال وقلت لها انه سيدعي بانه الله فقالت لي اجل انه الله فصرخت لأُحذرها أنه ليس الله وان الله لا ينزل
استمر الحلم فوجدتني وحدي في مكان اخر ودخل على رجل نصف وجهه اسود علمت انه الدجال فأخذت بالصراخ في وجهه" انت مش ربنا انت مش ربنا ...ربنا هو رب العزه ربنا هو رب العزه انت مش ربنا" وكنت أصرخ فيه وهو واقف بلا حراك ولكني كنت متوقعه منه انه سيحاول اذيتي بشكل او باخر ومع ذلك ظللت أصرخ انت مش ربنا وصحوت من نومي
انتهى .
وقت الحلم :بعد صلاة الفجر يوم الاحد الموافق ٢٦ يوليو ٢٠١٥
الجنسيه: مصريه
بلد الاقامه :مصر
انا غير متأكده هل كان هذا الحلم بعد صلاه استخاره او لا
لكني في هذه الفتره كنت استخير لشراء شقه ولقد اشتريتها بالفعل بعد ظهر هذا اليوم (الاحد)
كما ارجو الايضاح هل هذا حلم ام رؤيه
ولكم جزيل الشكر

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
الاخ ح-ا-ا
ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

تغيرات مناخيه و عواصف عنيفه وامور عظام تفاجئ الناس وتربكهم يحتارون بامرها و ربما يكون للملعون فيها يد عن طريق تقنيه سريه يجهلها عامة الناس والله المستعان
تتعوذ باالله من شرها وتكثر من الصدقه والصوم والتحصن والله اعلم
____________

المجموعة الرسمية : المبشرات والمنذرات من الرؤى في زمن بداية النهاية 
أخــــــر أخطــــــر و أهـــــــم رؤى
 تغيرات مناخيه و عواصف عنيفه وامور عظام تفاجئ الناس وتربكهم يحتارون بامرها 
www.facebook.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق