الجمعة، 14 أكتوبر، 2016

& التى تواجه المهدي وهو يصبر ويحتسب امره والله يثبته

ــــــــــــــــــ الرؤيــــــــــــــــــا ـــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

رأيت في المنام رجل شاب قوي البنية على أنه سيدنا موسى عليه السلام و كان هذا الشاب يواجه بعض الصعاب و العراقيل و كان في كل مرة يواجه و يرتفع إلى أعلى كلما تغلب عليها إلى أن وصل إلى مكان و وجد إمرأة و هي من كانت تضع العراقيل في طريقه و كانت مندهشة لنجاحة في تجاوز كل الصعاب فسألته كيف تمكن من ذلك عندها أخذ سيدنا موسى ينفخ بفمه فيخرج منها حجارة كالرصاص بشكل مكثف فتخترق الحائط أو السور و تحدث فيه ثقوب في شكل كلمة " نبي "
>أنا أنسة من تونس 28 سنة متدينة و الحمد لله مخطوبة
مصدر لرؤيا
http://www.hmsmsry.com/vb/t78825
___
02-15-2015, 02:26 PM
شرح الرؤيا

صفة الرجل الذي هو سيدنا موسى فى الرؤيا أسمر البشرة طويل القامة قوي البنية جسمه رياضي لا سمين و لا نحيل لكني لم ارى ملامحه كنت اراه امامي تسقط الصخور من اعلى لا اعرف من أين فيتفاداها ثم يرفعها و يضع صخرة فوق أخرى و يرتفع بها الى الاعلى و كأنه جبل في جبل ثم يصل الى القمة و يجد سور امامه و ارى من بعيد وراء حجاب في السماء امراة لم اراها جيداو لم اعلم من هي امراة مجهولة و فقط لكنها من كانت ترمي بالصخور في طريقه من اعلى و كانت مندهشة كيف تمكن من الصعود و الوصول الى هناك رغم كل الصخور و العراقيل التي وضعتها في طريقه فنظر ذلك الشاب و الذي هو سيدنا موسى عليه السلام الى السور و نفخ بفمه فخرج منه حجارة كالرصاص بشكل مكثف فتخترق الحائط أو السور و تحدث فيه ثقوب في - انتهى

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ
علامه فارقه
ـــــــــــــــــــ
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .


الرؤيا تتحدث عن الصعاب التى تواجه المهدي وهو يصبر ويحتسب امره والله يثبته وينصرة ويرفع درجته والله اعلم

ـــــــــــــــــــ تعبير الاخ ـــــــــــــــــــ

ف-ج

ـــــــــــــــــــ

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تخبر بوجود امراءة قريبة من المهدي عليه السلام كانت تصنع له الاسحار وتضع فى طريقه العراقيل وهي لا تعرف صفته اي لا تعرف انه المهدي وكان الحقد يملء قلبها على صفات ذلك الرجل العجيب
فارادت ان تكسره وتدمر حياته وتعرقل طريقه باسحارها


وكان ربه سبحانه وتعالى ينجيه فى كل مرة - ويرفعه بهذه الاسحار

وكون الحجارة كثيرة كالجبال فليست وحدها من سحرته بل كان هناك الكثير من الناس يؤذيه وكان الله يسمح للسحر ان يؤثر فيه لفترة معينه ثم يشفيه لحكمة معينة


والحكمة فى ذلك ان الدجال واعوانه وابليس واعوانه عندما يرون هذا الرجل يؤثر فيه السحر كانوا يتركوه ويعرفوا انه ليس المهدي الحقيقي


وهنا كان الله يباشر تمهيده للمهدي حتى يصل الى وقت معين يبدا الله فيه اصلاحه - فسبحان الله الذى جعل هذه الاسحار والمضايقات

سلما يصعده به اليه


فاصعده ربه وجعله من العالين واعطاه القدرة التي يبدا بها ان يحارب اعداءه من الجن والانس والدجال


الا ترى انه اخرج من فمه صخر كالرصاص - ثن تكتب على الحائط


كلمة ( نبي ) هنا الرؤيا واضحة فى كون المهدي نبي رسول غير انه لا رساله تنسخ شريعة جده المصطفى محمد صلوات ربي عليه وسلامه فيا من يقول ان ليس نبي ولا رسول - امسك لسانك او ابلعه

____________

هناك تعليقان (2):

  1. المهدي مرتبته إمام كيوسف ... و طبعه و وصفه مخلص عنيف عنيد كموسى .. و حقيقته إبراهيم و مهنته وريث لمحمد ... و علمه رباني للعالمين كعيسى ..
    المهدي مرتبته إمام كيوسف ... و طبعه و وصفه مخلص عنيف عنيد كموسى .. و حقيقته إبراهيم و مهنته وريث لمحمد ... و علمه رباني للعالمين كعيسى ..
    يواجه بعض الصعاب و العراقيل و كان في كل مرة يواجه و يرتفع إلى أعلى كلما تغلب عليها ... العراقيل إما عراقيل طبيعية أو سحر و تخريب لمساره من إبليس قبل ولادة المهدي ... كقتل فرعن لبني إسرائيل .. تخريب لحياة الناس يفعله حكم الجزائر الماسوني الشيطاني كي يحارب المهديفي كيانه و نفسيته ... كي يربيه مهزوما كما هذه الأمة مهزومة نفسيا ... هذها هو كيد الماسون في الجزائر و من ورائهم معلميهم السحرة من فرنسا و أمريكا
    المهدي مرتبته إمام كيوسف ... و طبعه و وصفه مخلص عنيف عنيد كموسى .. و حقيقته إبراهيم و مهنته وريث لمحمد ... و علمه رباني للعالمين كعيسى ..
    يواجه بعض الصعاب و العراقيل و كان في كل مرة يواجه و يرتفع إلى أعلى كلما تغلب عليها ... العراقيل إما عراقيل طبيعية أو سحر و تخريب لمساره من إبليس قبل ولادة المهدي ... كقتل فرعن لبني إسرائيل .. تخريب لحياة الناس يفعله حكم الجزائر الماسوني الشيطاني كي يحارب المهديفي كيانه و نفسيته ... كي يربيه مهزوما كما هذه الأمة مهزومة نفسيا ... هذها هو كيد الماسون في الجزائر و من ورائهم معلميهم السحرة من فرنسا و أمريكا
    إلى أن وصل إلى مكان و وجد إمرأة و هي من كانت تضع العراقيل .. المرأة هنا إما إمرأة حقيقة و هي الساحرة في أعلى مرتبة .. أو الساحرة المكلفة بمحاربته من طرف حكم الجزائر .. و إما هي ليست إمرأة و لكنها تمثل الماسونية بشكلها الكلي ... و هنا الماسونية تراقب كل مدعي لنصرة الإسلام .. ما هي أهدافه و ما هي وسائله .. و هل هو موهوب ... و هل هو منصور ... إنهم يبحثون شبها لرسول الله لا يظلم و لا يفسق .. و لا يُقتل ... ملك إبليس أفل و هو الآن في الدفاع لا الهجوم ... لكن المهدي لن يرأف بالمتخلفين و بالخائنين ... كانت مندهشة لنجاحة .. فلما رأت الماسونية نجاحه و وصلوه رغم أنها بنت له مصايد مهلكة قبل حتى أن يولد من سحر و ظلم و فساد ... فكان الأمر في عيونهم كالمعجزة .. فأدركو أنه المهدي و هابته نفوسهم ... فهم يرون فيه نفس محمد من جديد .. تلك النفس الخالدة الفريدة التي لا نجدها إلا في الأئمة ...
    عندها أخذ سيدنا موسى ينفخ بفمه فيخرج منها حجارة كالرصاص .. سألته لأنها روحها إنسانية شهوانية ... فأجابها بعلم إلاهي ... ككلام الأنبياء و أسلوبهم و علمهم و عدلهم و .. كلام لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه ... لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته خاشعا متصدعا من خشية الله ... الحائط هنا هو حائط الجهل و الفساد المعمم بين المسلمين كما قال مفسد مصر ... كلام المهدي يهدم أصوار الماسونية التي سجنت فيها الشعوب الضالة المضللة منذ سنين .. و قرون

    ردحذف
  2. ابو عبدالله المقدسي18 أكتوبر، 2016 3:18 م

    نعم جل التعبير صائب إن شاء الله ولكن تعبير كلمة نبي:تعني ان درجته في هذا البلاء العظيم وإرتقائه ورفعته بسببه يصل أجره ومقامه كنبي من الأنبياء وليس في الحقيقة والواقع يصل لدرجة الأنبياء والمرسلين المصطفين عليهم وعلى خيرهم والآل والصحب الكرام أزكى الصلاة وأتم التسليم واشرف السلام والتبريك

    ردحذف