الثلاثاء، 11 أكتوبر، 2016

& مذيع في التلفزيون الأردني يعتنق الإسلام ويتعرض لإرهاب من المسيحيين


مذيع في التلفزيون الأردني يعتنق الإسلام ويتعرض لإرهاب من المسيحيين

أعلن مذيع في التلفزيون الأردني، اعتناقه الدين الإسلامي، وكان قد نُشّئ على المسيحية بعد ولادته.

وقال المذيع عوني قندح، مقدم البرامج في التلفزيون الأردني، إن تحولّه “من النصرانية إلى الإسلام جاء بعد دراسة مستفيضة للقضايا الإيمانية والقيم الإنسانية فيه”.

وتابع قندح في تصريحات لصحيفة “البوصلة” الأردنية، بأن “أكبر سبب لإسلامي هو سورة الإخلاص، التي تبيّن دلالات إيمانية مكملة للإيمان عند المسيحيين”.

ولفت قندح إلى أن “الحقائق الإيمانية الموجودة في القرآن والآيات والجمل الإعجازية، تؤدي بالإنسان لدخول الإسلام، لأنه دين محبة وسلام”.

قندح الذي تعرض لهجوم كبير من قبل أقاربه، قال إنه سيعمل لمعرفة المزيد عن الإسلام والتعمق فيه حتى يتذوقه بشكل أكبر.

وأضاف: “الحمد لله على نعمة الإسلام، فهذا الدين هو منهج حياة، إلا أن الكثير من الناس غافلون عن تفاصيله”.

وقام عوني قندح بإيقاف حسابه الشخصي على موقع “فيسبوك”، فيما قال ناشطون إن “سبب الإيقاف هو لتجنب الضغوطات المتزايدة عليه من قبل أقاربه”.

قندح أوضح أن “الذين لم يفهموا الدين الإسلامي ابتعدوا عنه، إلا أن الذي يبحث فيه سيجد الإيمان والسكينة”.

ودعا إلى “إيقاف كل من يحاول تشويه قيم الدين الإسلامي”، وقال إن “محاولة الربط بين هذا التشويه وضرورة الابتعاد عن هذا الدين (أمر أقف أنا ضده)”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق