الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

& الرائي متوهم في شخص أنه المهدي




السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رأيت النبي الكريم بجلباب أبيض وأنا أحكي له رؤيا لأمي رحمها الله ...وما أن قصصت عليه الرؤيا التي كنت أتذكرها في نومي جيدا حتى بدأ النبي في تفسيرها ...ولكن في منتصف كلامه جاء موعد صلاة الظهر ...فوقف النبي الكريم إماما وجريت لأكون خلفه مباشرة في الصف الأول ووقفت فيه من خلفه مباشرة ...وعندما كبر تكبيرة الإحرام وجدنا طفلين يحيطان بالنبي الكريم ويلعبان حوله فسلّم النبي مباشرة بعد تكبيرة الإحرام ...وقلت في نفسي لماذا لا أرى وجهه الشريف ...فتأملت ونظرت في وجهه - صلى الله عليه وسلم - فوجدت وجها آخر (وجه جميل جدا ولكنه نحيف أبيض بعيون مائلة إلى اللون الأخضر الجميل المريح ولحية ليست طويلة ولكنها بيضاء جدا وشعر رأس أبيض ...وكان جسمه نحيفا قصيرا قليلا في غاية الجمال - والغريب أن عمره تقريبا في الثلاثينيات ولا يتناسب مع شعره الأبيض) فقلت في نومي : ليس هذا هو الرسول فإني رأيته مرات في منامي وأعرفه جيدا فمن هو ...ثم جلسنا ننتظر إقامة الصلاة ...ورأيته يرجع للخلف ويسلم علي بيده بعد أن عرفني على اعتبار أنني كنت أحكي له رؤيا أمي ...وانتهى المنام علما بأنني كنت على يقين طوال الرؤيا أنني أكلم النبي الكريم - صلى الله عليه وسلم - ولا أدري لما أحسست بعد الاستيقاظ أنه المهدي عليه السلام..انتهى 

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ ي- ع
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

العيون الخضر هي صفة عيون الدجال كما بالحديث
والرائي متوهم في شخص أنه المهدي
وهو ليس بذلك
والرؤيا تحذيرية له
هذا والله اعلم

السلام عليكم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق