الجمعة، 2 يناير، 2015

لحرم سيزيد حجمه في المستقبل بنسبة اضعاف مضاعفة من الحجاج والمعتمرين





السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رأيت كأنني ووالدي ووالدتي داخلين مكة وكأننا في رمضان وتوجهنا للحرم المكي وعند دخولنا قابلنا حائط عالي جدا ربما بعلو عمارة بعشرة أدوار عريض جداجدامبني من الحجر القديم الصخري مابين حجارة بيضاء وبيج وكأنه واجهة للحرم من أحد جهاته فوجدنا في هذا الحائط مصعد ركبنا به فأوصلنا لأعلى طابق بالحرم وكان في السطوح ووجدنا صالتين كبيرتين جدا أحدهما للنساء ومقابلها صالة الرجال وكانت صالة النساء شبه فاضية فسألت امرأة اين النساء والزحام المعهود بالحرم في رمضان قالت أنتم أتيتم مبكرين قبل العصر والناس تكثر عند الإفطار ثم رأيت أمرأة اعرفها ومعها ولدها قد أقبلت سلمت عليها ثم وجدتها تذهب للصالة المقابلة قسم الرجال فأحضرت كوبان كبيران جدا مليئة بحليب أبيض على وجهه مثل الكريما البيضاء ومكتوب على الكوب حليب السعودية وفي الواقع لدينا مؤسسة تبيع البان بهذا الأسم فشربت الكوب بالرغم من كثر الكمية وكان طعمه لذيذ جدا والكوب الآخر اعطته لولدها الصغير وهي في الواقع ليس لديها ولد صغيرولا أذكر هل هو موعد الافطار اولا ثم امتلأ المكان بالنساء كالعادة بالحرم ينتظرون اقامة الصلاة علما بأن هذه الصالات فعلا موجودة بسطح الحرم ولكنها للخاصة وليست للعامة وفي الرؤيا وجدتها للعامة بدون حراسة لمن أراد الدخول .

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ عماد احمد السعودي
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

اما تأويل هذه الرؤيا فتدل على ان الحرم سيزيد حجمه في المستقبل بنسبة اضعاف مضاعفة من الحجاج والمعتمرين وسيكون هناك امان واطمئنان للحججاج والمعتمرين ويزيد الله للناس الايمان والرجوع الى الفطرة التي فطر الله عليه الناس اي التوحيد وطاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وهذا يدل الحليب على الفطرة وتعود الفطرة للصغير والكبير والرجل والمرأة ولن يكون هناك حراس يمنعوا الناس ويمشون النظام لاءن المسلمون سيكون باذن الله ملتزمون ويعلمون ان الله يراهم فيكونون مثل المحسنين وهذه الرؤيا رؤيا مستقبلية مبشرة لصاحبة الرؤيا بانها سترى هذه اليوم بعينيها في المستقبل وان لن يكون هناك قاعات للخاصة وسيكونون الناس متساويين وهذا تأويل الرؤيا جعلها الله حقاً والله اعلى واعلم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق