الجمعة، 2 يناير، 2015

نظام السيسي سيثقل كاهل الضعفاء بالضرائب لاخفقاته في الاقتصاد.و سينجر عنها فتنة عظيمة

      


 السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

رأيت اليوم 15/11/2014 قبل أو بعد الفجر لآ أذكر بالتحديد, رأيت كأننا فى مكان به زرع هو أشبه بقرية
فى ريف مصر يتجمع بعض الناس وفاجأة رأيت كوكب يشبه القمر لونه مائل للصفرة وبحجم القمر
حينما يكون فى السماء وينزل مسرعا من مسافة قريبة إلى الأرض وخلفه شعاع خفيف يخرج منه
وفجأة جرى على الأرض بسرعة فتخيلت أنه نيزك فجريت حتى لا يلحقنى وجرى الناس كلهم أمامه
ونظرت فى الغيطان حولنا فالناس كلها تجرى ومن بينهم ابن أخى محمد عمره خمس سنوات ولكنه بدوا أكبر من سنه , وانتقل المشهد أننا نركب اسانسير لنهرب لجهة أخرى من المكان وكان الأسانسير له بابان
ندخل من أحدهما ونخرج من الناحية المقابلة, وعندما نزلت وجدت أناس كثيرا قد سبقونى ورأيت منهم ابنة
خالتى نفيسة, وكنت قد أحضرت ابن أختى أحمد معى ونسيت أحضر محمد ابن أخى الذى كان يجرى معنا,
فركبت الاسانسير أنا واختى عبير لنحضره,وانتقل المشهد لمكان فيه رجل يعطى محاضرة عن علامات الساعة
وأظنه من الخليج ومن يجلس أمامه رجال يلبسون مثل لباس الصعيد فى مصر وكلهم تقريبا من العوام
ووجدتنى أرد عليه ولا أذكر ماذا كان سؤاله وأقول إن نزول القمر إلى الأرض من علامات الساعة
والناس تسمع, وانتقل المشهد إلى دخول فتاتين إلى مكان المحاضرة وهم متبرجات قالت إحداهن
أننا كنا فى اجتماع أو ماشابه لعبدة الشمس فقلت لها إن ذا خروج من الملة, حتى لوكان مسلم أو مسيحى
أو يهودى يفعل ذلك فهذا خروج عن ملته, فقالت الأخرى نعم عرفنا لكن بعدين
ثم استيقظت وأنا أقول العبارة السابقة" لو مسلم أو مسيحى و يهودى فعل ذلك فهذا
خروج من الملة"
انتهت الرؤيا

رجاء شيخنا الفاضل تفسيرها
وللعلم لم أكن خائفة من القمر وهو يجرى على الأرض رغم أننا كنا نجرى أمامه حتى لا يلمسنا
ظنا أنه نيزك

°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تعبير الاخ علامه فارقه
°°°°°°°°°°°°°°

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الرؤيا تتحدث عن الحكومه المصريه وما عليها من ديون ضاقت بها وسوف تبدا بفرض ضرائب على كل شيئ يخص الضعفاء ولن تترك صغيرا ولا كبيرا الا وفرضت عليه ما يضيق عيشه ولا يجعله يفكر بشيئ اخر غير لقمه العيش
والامور ستبدا تاخذ طابع تصادمي بين الحكومه والشعب وتقوم قيامه البلاد والكل سيدخل بتلك الفتنه والله اعلم
الرؤيا يا اخي عبدالله لا دخل لها بالمهدي لا من قريب ولا من بعيد وفقكم الله

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق